السياسية

بعد واقعة “النطح”..ما حقيقة تجميد عضوية الجماني؟

جديد24

بعد تداول أخبار حول تجميد حزب الأصالة والمعاصرة لعضوية البرلماني ابراهيم الجماني، بعد ما عرفه اجتماع يوم أمس الخميس بمقر الحزب بالرباط، أكدت مصادر من “الجرار” أن الأمر لم يتم بعد.

ووفق ما أفادت مصادر حزبية، فإن تجميد عضوية الأعضاء في حزب الأصالة تستلزم بالضرورة إحالتهم في البداية على لجنة أخلاقيات الحزب، والتي لم تتلق إلى حد اليوم أي طلب بشأن ابراهيم الجماني.

وذهبت المصادر ذاتها إلى أن التعامل مع قضية الجماني ستحكمه عدة اعتبارات، منها التحقق من حقيقة ما وقع في الاجتماع، ومراعاة حضوره في الحزب وكونه يتوفر على مقعد برلماني.

وكان حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب “الجرار” قد اجتمع بممثلي حزبه في هياكل المجلس ورئيس الفريق الجديد، يوم أمس الخميس وهو الاجتماع الذي “اقتحمه” ابراهيم الجماني عضو الفريق النيابي للحزب، وانتهى ب”ضربه” لبنشماش.

و أكد الجماني في تصريحات صحفية على أنه “اقتحامه” للاجتماع جاء بسبب “عدم تجاوب الأمين العام وعدم رده على المكالمات منذ يوم أمس”، موضحا “في الفريق كنا ديمقراطيين، واخترنا طريقة الانتخابات لتعيين ممثلينا في هياكل المجلس،واقترح بعض الاخوان التفويض للأمين العام، لكن هذا التخويل يعني البت في الترشيحات المتواجدة ولا يعني يجيب لينا شي حاجة ما كيناش”، وفق ما جاء على لسان المتحدث الذي شدد وعلى أن ضمن الغاضبين نواب واعضاء مكتب سياسي ومناضلون في صفوف الحزب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى