رياضة

خريبكة : 800 عداءة تتنافسُ على جوائز سباق أولاد عبدون النسوي الأول

جديد24-خريبكة

نظمت جمعية الرعاية الصحية و الأعمال الإجتماعية فرع أولاد عبدون و جمعية الماراطون والسباقات خريبكة، السباق الأول بجماعة أولاد عبدون تحت شعار “لنشجع المرأة القروية” بحضور 800 مشاركة، بما فيهن عدد من العداءات المحترفات، ومشاركة مكثفة للصغار والصغيرات والمسنات، حيث دار السباق في مدار مغلق( 1500 متر) للصغار والصغيرات والمسنات، و(3000متر ) للكبيرات المحترفات.

وفي ختام السباق سلمت الجوائز للفائزين الخمس اللوائل في كل فئة، حيث جاءت النتائج على الشكل الثالي :

بالنسبة للمحترفات، فقد عاد الصف الأول لفاطمة الزهراء الإدريسي من والماس، تلتها في الصف التاني وفاء زروال من الرباط، بينما آلت المرتبة الثالثة لنادية نعيم من الدار البيضاء، والصف الرابع لهناء طورشي من الجيش الملكي، في حين عاد الصف الخامس لوفاء كزويري من آسفي،

كما عرف السباق سابقة في مدينة خريبكة من حيت التكريم، حيت وصل العدد إلى 15شخصية تنشط في المجال الرياضي وألعاب القوى بالخصوص منهم من حضر ومنهم من تغيب بحكم زيارة البابا للمغرب، حيت كرم كل من البطلة والمحتفى بها سهام هلالي، والشرادي عبد الالاه رئيس أولمبيك خريبكة لألعاب القوى، خليل الرمظاني رئيس جمعية أولاد عبدون لألعاب القوى، بادي المختار رئيس اتحاد ابن احمد لألعاب القوي، نزار السكتاني رئيس نادي أولمبيك خريبكة لكرة القدم، حسن مغيت مدير شركة Energy vision، محمد مغيت البطل العالمي ،حمزة مودشي أمل العاب القوى المغربية ، فاسيني عبد الكريم نائب رئيس اولمبيك خريبكة لكرة القدم ، عائشة ولد شامة بطلة وفاعلة جمعوية، عبد السلام بلكوح الرئيس السابق لأولمبيك خريبكة لألعاب القوى ،رشيد الصموتي رئيس جماعة اولاد عبدون ،عبد الرزاق البيضاوي عن جمعية السباقات و الماراطون خريبكة ،وئام امين متفوقة دراسيا، رشدي عز الدين فاعل جمعوي
وقد اختتم الحفل بحفلة غداء لجميع المدعوين والحضور. هذا الحدث عرف دعم كل من المكتب شريف للفوسفاط OCP و ENERGY VISION، نادي أولمبيك خريبكة فرع ألعاب القوى و جماعة اولاد عبدون

وسهر على حدث الناجح كل من رئيس لجنة التنظم الحاج عبد الرحيم زيتونة و مدير السباق بوعبيد شهادي، هشام الشرقاوي عضو في اللجنةالمنظمة، وكذلك المدير تقني رشيد ولد الغرا، و رئيس اللجنة المنظمة للحكام اسليطان فخرالدين، جواد العميري، عبد الصمد البياني، جواد مهادي، وطياني مصطفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى