غريب.. الأمريكيين ضحايا عمليات إحتيال كبيرة والجناة مغاربة

حول العالمسلايدر
غريب.. الأمريكيين ضحايا عمليات إحتيال كبيرة والجناة مغاربة

حذّرت الشرطة الأمريكية مواطنيها من مكالمات هاتفية احتيالية مصدرها المغرب وعدد من المناطق العالمية.

وأعلن قسم الشرطة في سنترفيل، وهي مدينة تقع في ولاية “آيوا” بالولايات المتحدة الأمريكية، أن محتالين من دول أجنبية يقومون بالاتصال بمواطني المنطقة، مشيرة إلى أن التحقيقات بيّنت أن مصدر المكالمات هو المغرب.

وأوضح المصدر الأمريكي، في بلاغ على صفحة قسم الشرطة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن هؤلاء المحتالين الذين يقومون بعملية الاتصال يحاولون إبقاء الأشخاص المتصلين بهم لأطول فترة ممكنة لترفع تكلفة المكالمة.

وأفاد المصدر الأمني بإدارة سنترفيل بتلقي خمسة إلى ستة من هذا النوع من المكالمات يوميا في الأسابيع القليلة الماضية، مسجلا ارتفاع المكالمات الاحتيالية في الفترة الأخيرة بعد تراجعها في السنوات الماضية.

وكانت شركة اتصالات الهاتف المحمول في أمريكا (تي موبايل) كشفت عن استخدام تقنية جديدة للتأكد من الهوية بالنسبة إلى استخدام شبكتها بهدف تحسين إجراءات حماية زبنائها من المكالمات الاحتيالية زائفة الهوية، التي يتم خلالها إخفاء الهوية الحقيقية للمتصل ليكون غير معلوم لمتلقى ومستقبل الاتصال.

وأشارت الشركة، في بيان سابق، إلى اعتزامها الالتزام بطلب هيئة الاتصالات الاتحادية الأمريكية الخاص باستخدام هذه التكنولوجيا، التي ستحدد هوية المتصل غير القانوني الذي يزيف هويته عبر شبكتها.

وقالت الشركة إنها منعت أكثر من مليار اتصال هاتفي احتيالى وزائف الهوية خلال الـ18 شهرًا الماضية، إلى جانب تحديد 6 مليارات مكالمة باعتبارها مكالمة يحتمل أن تكون احتيالية وزائفة الهوية.

وارتفعت نسبة المكالمات المزعجة في الولايات المتحدة من 3.7 في المائة في سنة 2017 إلى 29.2 في المائة خلال العام الماضي، ويتوقع وصولها إلى 44.6 في المائة في السنة الحالية.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق