فيدرالية اليسار تعلن مشاركتها في مسيرة الرباط للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي “حراك الريف”

فيدرالية اليسار تعلن مشاركتها في مسيرة الرباط للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي “حراك الريف”

أعلنت فيدرالية اليسار الديمقراطي مشاركتها في مسيرة 21 أبريل بالرباط، التي سبق ودعت لها جمعية جمعية ثافرا للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين على ذمة ملف “حراك الريف”.

وقالت الفيدرالية بأن مشاركتها في هذه المسيرة، التي يجري الاستعداد لتنظيمها يوم الأحد المقبل، تأتي إثر “تأييد محكمة الاستئناف بالبيضاء، للأحكام الانتقامية في حق قيادة ونشطاء حراك الريف بعد سلسلة من الجلسات التي قاطعها المعتقلون المتابعون ظلما لكونها تفتقد لأدنى شروط ومعايير المحاكمة العادلة بشهادة هيئة الدفاع، وما تلاها من إضرابات عن الطعام والماء والكلام ومن ترحيل للمعتقلين وتوزيعهم على سجون مختلفة إمعانا في تعذيبهم النفسي وإنهاك عائلاتهم”. يضيف المصدر.

فيدرالية اليسار وفي بيان لها ، قالت أن مشاركتها تأتي “في إطار التوجه الثابت للفيدرالية الداعم لنضالات الشعبية الاجتماعية السلمية وانحيازه المبدئي للقضايا العادلة والمشروعة، واعتبارا لكون الحراك الشعبي للريف جزأ لا يتجزأ من نضالات الشعب المغربي في سبيل الحرية والمساواة والعدالة والاجتماعية والمجالية”.

ودعت الأحزاب الأربعة المكونة لفيدرالية اليسار مناضلاتها ومناضليها وعموم المواطنين إلى “المشاركة المكثفة والفعالة في مسيرة الشعب المغربي التي ستنظم تحت شعار (باركا من الظلم، الحرية للوطن)”. بحسب نص النداء

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق