محكمة ميدلت تدين طالب الدكتوراه الذي تمنى تأزم الأوضاع بالجزائر

16 أبريل 2019
محكمة ميدلت تدين طالب الدكتوراه الذي تمنى تأزم الأوضاع بالجزائر

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة ميدلت بالسجن 4 أشهر نافذة وغرامة 10 آلاف درهم، في حق طالب الدكتوراه الذي نشر تدوينة فيسبوكية، تمنى فيها “مزيدا من تأزيم الأوضاع في الجزائر حتى يتمكن إدخال السلاح للمغرب”.

وكتب الشاب في التدوينة التي اطلعت عليها “جديد24”، أنه يتمنى أن “تزيد الأوضاع تأزما في الجزائر حتى يسمح الرئيس بوتفليقة بإدخال السلاح إلى المغرب، آنذاك سيسهل علينا حمل السلاح”، حسب تعبيره

وكانت الشرطة القضائية وبعد إيقاف الشاب البالغ من العمر 28 سنة، قد أحالته على وكيل الملك بابتدائية ميدلت، وقررت متابعته في حالة اعتقال وإحالته على السجن المحلي للمدينة.

وأفدت مصادر من ميدلت  أن الشاب حاصل على الإجازة في الرياضيات ويتابع دراساته في سلك الدكتوراه بجامعة فاس .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend