مسرحية “بامهاود” المغربية تتألق بمصر

2019-04-16T15:53:46+00:00
2019-04-16T16:08:47+00:00
ثقافة وفنجديد24سلايدر
16 أبريل 2019
مسرحية “بامهاود”  المغربية تتألق بمصر

عرف مهرجان مسرح شباب الجنوب بمحافظة أسيوط جمهورية مصر العربية، الذي افتتحت فعالياته يوم 11 أبريل الجاري والممتدة إلى غاية 17 منه ، مشاركة وازنة لجمعية شباب للشباب من مدينة شيشاوة بعرضها المسرحي “بامهاود” وهي المشاركة الوحيدة من المغرب.

IMG 20190416 WA0011  - جديد24

أثت المهرجان تردد ثلة من الفنانين والأدباء على عروضه المتنوعة من مختلف الدول العربية، أبرزهم الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية والدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة و هيثم هواري رئيس مؤسسة “س للثقافة والإبداع” القائمة على تنظيم المهرجان في نسخته الرابعة.

IMG 20190416 WA0008  - جديد24

واستطاعت الفرقة من خلال عرضها الاحترافي أن تحظى باهتمام لجنة النقاذ الذين لم يخفو إعجابهم بالعرض معلقين ” ليلة مسرحية رائعة ووجبة مسرحية دسمة”.

والمسرحية من تأليف وإخراج الفنان المسرحي نورالدين فوينتي وتشخيص ماجدولين باجي-محمد سالم احمميت-نورالدين فوينتي-عبدالله هيوب وكمال نرجس مصمم الرقصات كذلك وسينوغرافيا نورالدين فوينتي أما الإدارة العامة تحت إشراف رئيس جمعية شباب للشباب إدريس علاوي.
مسرحية تنهل شخوصها؛ كشخصية “بامهاود” المحورية، وتركيبها المونودرامي من الثرات مازجة بين الكوميديا الساخرة والدراما في قالب فني تعالج من خلاله مشكل التعليم والصحة بالعالم القروي من خلال تسليط الضوء على صراع درامي عنوانه الأبرز تعارض الأفكار والمغالطات المنطقية بين شرائح المجتمع المختلفة وذلك عن طريق بعث ثقافة “التويزة” المندثرة؛ وهي ممارسة دأب عليها المجتمع المغربي من خلال التعاضد والعمل الاجتماعي، مبرزين من خلال الركح ضرورة الانسجام بين الترتيب الأفقي والعمودي،بين الإدارة والمجتمع المدني، لتفعيل تنمية حقيقية تغير وجه البؤس في العالم القروي.

IMG 20190416 WA0009  - جديد24
وجدير بالذكر أن مسرحية بامهاود حصدت جوائز متعددة في مهرجانات وطنية ودولية كالجائزة الكبرى لمهرجان “نورمينا” الدولي ببنجرير و مهرجان فنيق بزاكورة يوليو من السنة الماضية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend