مغربي يدفن “زوجته” بأزيلال قبل أن يفاجأ بها تبحث عنه في برنامج تلفزيوني بعد سنتين

7 أبريل 2019
مغربي يدفن “زوجته” بأزيلال قبل أن يفاجأ بها تبحث عنه في برنامج تلفزيوني بعد سنتين

تلقى رجل خبر وفاة زوجته بحزن شديد بعدما أخبره الأطباء أنها توفيت بإصابات بالغة في حادث سير، لكنه بعد عامين تفاجأ بها  تبحث عنه على شاشة التلفاز.

ونقلت مجموعة من الصحف العالمية عن وكالة الأنباء الإسبانية EFE،  خبر  مهاجر مغربي المقيم بإسبانيا يدعى محمد.أبراغ فوجئ بظهور زوجته على برنامج تلفزيوني يهتم بالمتغيبين، وهو الذي دفنها قبل سنتين في جنازة رسمية بعدما استلم جثتها من أحد المستشفيات بمدينة الدار البيضاء، بعد حادثة سير مميتة راحت ضحيتها.

وبحسب الجرائد البريطانية الشهيرة  “ميرور”  والأندبندت والدايلي ميل حضر أبراغ محمد جنازة زوجته المحبوبة بعد أن اعتقد أنها توفيت في حادث سيارة، وأخبره الأطباء في مستشفى بالدار البيضاء أنها تعرضت لإصابات خطيرة ماتت على إثرها، لكنها ظهرت في برنامج تليفزيوني يهدف إلى إعادة تواصل الضيوف مع أقاربهم الذين توقفوا عن الاتصال بهم لسنوات.

  وبعد عامين من وفاة الزوجة، جلس اصدقاء الأسرة لمشاهدة برنامج “مختفون” والذي يحظى بشعبية كبيرة في المغرب، حيث هاتفت الزوجة البرنامج وقالت إنها فقدت الاتصال مع زوجها وأعطت اسمه وعنوانه السابق.

  لم يكن محمد يشاهد البرنامج ذلك الوقت، لكنه تلقى الصدمة بعدما نقل له أصدقاؤه الخبر، وصرح للصحافة الإسبانية أنه لم يكن يعلم بأنه دفن جثة أخرى مكان زوجته، وأنها على قيد الحياة.

  القصة أثارت تساؤلات كثيرة بعد انتشارها لمعرفة أسباب اختفاء الزوجة طوال هذه المدة وعدم التواصل مع زوجها لعامين، حيث اعتقد البعض أنها قد تكون قد فقدت الذاكرة.

وحسب جريدة الميرور البريطانية التي كتبت أيضا عن الموضوع، فإن زوجة محمد كانت قد تعرضت لحادثة سير مميتة، أصيبت على إثرها بجروح خطيرة وإصابات على مستوى الرأس أفقدتها الذاكرة لمدة طويلة، وعند إخبار محمد بالموضوع سارع للسفر إلى الدار البيضاء لاستلام جثة زوجته في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق، ودفنها على الفور، ليتبين في ما بعد أنها جثة امرأة أخرى، وقعت بين يدي محمد بالغلط.

عدد كبير من أفراد عائلة محمد وأصدقائه تلقوا الخبر بفرح كبير، خصوصا بعد التأكد من كونها لازالت على قيد الحياة، وهم الذين مشوا في جنازتها سنة 2014، في جو حزين، يتذكر محمد تفاصيله إلى يومنا هذا.

ويذكر أن زوجة محمد تنحدر من قرية صغيرة نواحي مدينة أزيلال، كما أوردت ذلك وكالة الأنباء الإسبانية، وأنه كان صعبا على محمد تصديق الأمر في البداية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق