نقابة «البيجيدي» بسطات تتهم اليسار الراديكالي بإستغلال ملف أساتذة «التعاقد»

2019-04-05T21:18:49+00:00
2019-04-05T21:20:22+00:00
سلايدرقضايا وحوادث
نقابة «البيجيدي» بسطات تتهم اليسار الراديكالي بإستغلال ملف أساتذة «التعاقد»

في سابقة من نوعها، حذرت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، التابعة لنقابة حزب العدالة والتنمية “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” مما سمته ب”إستغلال ملفهم سياسيا من طرف اليسار الردكالي العدمي وبعض الوصولين”.

وإستنكر المكتب الإقليمي الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بسطات، في بيان له توصلت “جديد24” بنسخة منه، ما إعتبره “الفكر الإستئصالي الذي يعشعش في فكر بعض المرتزقة من العمل النقابي والمحسوبين عليه”، معبرا عن رفضه تسيس ملف “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” عبر توظيفه في لخدمة أجندات خاصة”.

وعبرت الجامعة المنضوية تحت لواء الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، عن إدانتها لما وصفته بـ”الصمت المريب لبعض الشركاء الإجتماعيين عن العنف اللفظي والسلوكات الصبيانية الصادرة عن جهات تدعي العمل النقابي”، على حد تعبير البيان.

ويذكر أن مسيرة الأساتذة الأخيرة بسطات، التي شارك فيها التنسيق النقابي و الأساتذة المتعاقدين عرفت طرد نقابة البيجيدي من طرف المنظمين للمسيرة.

وعرفت الواقعة مشاداة بين نقابيي العدالة التنمية بسطات وباقي الاطارات النقابية والأساتذة المتعاقدين بسبب حملهم للافتة تعود لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب حيث رفض الجميع حضورهم داخل المسيرة.

وقد برر المنظمون عملية الطرد بكون الحزب الذي تنتمي إلبه النقابة هو الحزب الحاكم بالمغرب، وهو المسؤول الأول عن سياسة التعاقد بالإضافة إلى قمع الاساتذة، ما يشكل تناقضا لهم حيث قال أحدهم، “على من تحتج نقابة العدالة والتنمية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق