أستاذ “متعاقد” بين جدران مستشفى للأمراض العقلية

2019-05-11T18:36:28+00:00
2019-05-11T18:51:34+00:00
جديد24سلايدرقضايا وحوادث
أستاذ “متعاقد” بين جدران مستشفى للأمراض العقلية

  تعرض أستاذ “متعاقد” ينتمي إلى مديرية تارودانت، يوم الأربعاء 08 ماي الماضي ،إلى أزمة إكتئاب حادة، نقل بسببها صوب المستشفى الإقليمي للأمراض العقلية بمدينة إنزكان، بسبب الضغوطات والمشاكل التي تعرض لها في ما يعرف “بنظام التعاقد والتوظيف الجهوي” .

  وأكدت مصادر من داخل تنسيقية “الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، أن الأستاذ يمارس مهامه بمجموع مدارس عقبة ابن نافع، بجماعة اداوكيلال إقليم تارودانت، وأنه اختفى عن الأنظار منذ أسبوع، بعد مشاكل إدارية مع رئيسه المباشر في العمل؛ الذي رفض أن يسلمه أقسامه بعد عودته من الإضراب، إلا بعد التوقيع على مجموعة من الوثائق، من بينها محضر استئناف العمل.

  وحسب نفس المصادر ، فإن الضغوطات التي تعرض لها تعتبر السبب الرئيسي في إصابته بحالة الاضطراب والقلق، وجعلته يختفي على إثرها عن الأنظار إلى وجهة غير معلومة، لمدة ستة أيام.

  وكانت عائلته خلال هذه الفترة وعدد من الأساتذة تطوعوا للبحث عنه، قبل أن يفلحوا في ذلك يوم الأربعاء المنصرم.

  وجدير بالذكر أن الأستاذ الحسين الذي إنخرط فيما أسمته التنسقية “الخطوات النضالية التي سطرتها ضد نظام التعاقد”، وجد في حالة الإكتئاب النفسي وصحة حرجة ومتدهورة، ما إستلزم نقله على عجل صوب المستشفى الإقليمي للأمراض العقلية بمدينة إنزكان، لتلقي العلاج المطلوب.

صحفي متدرب

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق