إحالة عائلة قاض على النيابة العامة

إحالة عائلة قاض على النيابة العامة

أحال المركز القضائي للدرك الملكي بسلا، على وكيل الملك بالمدينة، أخيرا، المحاضر التمهيدية لأفراد عائلة قاض، بعد مواجهات عنيفة لهم مع ابن مالك ضيعة فلاحية بجماعة السهول القروية، استمعت فيها الضابطة القضائية عبر مراحل إلى المشتبه فيهم، باستثناء مشتبه فيه واحد.

وعرضت المحكمة الملف الأربعاء الماضي، على القاضي الجنحي، فتخلف فيه المتهمون من جديد، وأرجأت المحكمة النظر في القضية، كما حضر والد المشتكى بهم لوحده أثناء مرحلة الاستنطاق أمام وكيل الملك دون حضور باقي المتابعين من أبنائه وعائلته المشتكى بهم.

وأمرت النيابة العامة بإحالة القضية عليها، بعدما اتهم صاحب الضيعة الفلاحية القاضي وعائلته بالهجوم عليه، واستعمال سيارته في اقتلاع 24 نخلة من باب الضيعة، كما قاموا بتكسير واجهات مسكنه ونوافذ جرافة، ما جر القاضي إلى المساءلة أمام محكمة النقض بالرباط، بعدما وضعت محامية من هيأة الرباط شكاية ضده، عززتها بمجموعة من المعطيات المسطرية والتقنية حول استعمال سيارة المسؤول في اقتلاع أشجار موكلها بدون موجب حق، إلى جانب فيديو مسجل لأحداث العنف والذي يظهر السيارة المستعملة في ربطها بحبال وجر المغروسات، وكذا شهادة شهود الإثبات المضمنة بمحاضر الدرك الملكي.

وفي الوقت الذي أقر فيه المشتكي وابنه أنهما تفاجآ بوالد القاضي وأشقائه وأبناء عمه، يهاجمون مسكنهما بالعنف، التقط الابن فيديو لسيارة المسؤول وهي رباعية الدفع تقوم باقتلاع الأشجار، فاجأت النيابة العامة المشتكي وابنه بتحريك المتابعة ضدهما بتهمتي التهديد وانتزاع عقار ، في الوقت الذي أثبت فيه مالك الضيعة الفلاحية أنه كان موجودا بالبيضاء يوم الحادث خلال 6 مارس الماضي، وأنه يتوفر على ما يفيد ذلك، مضيفا أن بندقية الصيد التي تحدث عنها الخصم، لا أساس لها من الصحة، وأن لديه بندقيتين يقوم بوضعهما بدولاب حديدي بمنزله بسلا الجديدة، وأنه يستحيل وضعهما بضيعته أنها في طور الإصلاح وتضم عددا من المستخدمين.

وفي سياق متصل، اعترف والد المسؤول القضائي باقتلاع 25 نخلة من باب منزل المشتكي، مضيفا أن صاحب الضيعة اقتلع أشجار الصبار لمحاربة الحشرات الضارة، لكن المشتكي أدلى بوثائق ملكية تفيد أن الطريق عمومية مسجلة بالمحافظة العقارية تضم 6 أمتار، وأنه حاز حكما قضائيا نهائيا ضد ابن القاضي، وقضت المحكمة في حقه بعقوبة حبسية وغرامة 5000 درهم، وأنه رفض تنفيذ الحكم ضد المتهم احتراما للجوار، لكن عائلته ظلت تتحرش به وبعدها هاجمته في الأسبوع الأول من مارس، مستعملين سيارة المسؤول القضائي في اقتلاع أشجار النخيل، مشيرا إلى أن هناك محاضر لمفوضين قضائيين وخبير قاضي، تؤكد حجم الخسائر التي كبدتها عائلة القاضي لضيعته ومنزله وجرافته، كما أثبت المفوضون أن المشتكى بهم وضعوا ستائر خشبية بالطريق العمومية.
واندلعت المواجهات على طريق عمومية بعدما غرس صاحب الضيعة أشجار نخيل بجانب جدار منزله لتزيين واجهات الضيعة، فيما قامت عائلة القاضي بغرس ستائر خشبية لتضييق الطريق، رغم أنها عمومية، وبعدها هاجموا أشجار النخيل.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق