إحباط عملية تهريب كمية كبيرة من الغاز المسيل للدموع

إحباط عملية تهريب كمية كبيرة من الغاز المسيل للدموع

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة، تمكنت زوال أمس الاثنين، من توقيف شخص يبلغ من العمر 44 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بتهريب كمية كبيرة من قنينات الغاز المسيل للدموع وهواتف محمولة.

وأوضحت المديرية أن مصالح الشرطة بميناء الناظور كانت قد حجزت، في العاشر من شهر ماي الجاري، بضاعة غير مصحوبة بمالكها كانت على متن سيارة لنقل السلع قادمة من فرنسا، والتي عثر بداخلها على 100 هاتف محمول من أنواع مختلفة علاوة على 96 قنينة غاز مسيل للدموع.

وباشرت الشرطة القضائية بمدينة الناظور بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة مع سائق السيارة المحجوزة، وذلك قبل أن يتم توقيف المشتبه فيه الرئيسي الذي كانت موجهة إليه هذه البضاعة، وهو في حالة تلبس بعدما حضر إلى مقر وكالة الأسفار بمدينة وجدة لتسلم البضاعة المهربة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم إخضاع المشتبه فيه لبحث قضائي على خلفية البحث المنجز في إطار هذه القضية، وذلك في انتظار عرضه إلى جانب سائق السيارة على النيابة العامة المختصة فور الانتهاء من إجراءات البحث

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق