اختفاء أدوية خطيرة قبل رمضان

جديد24سلايدر
4 مايو 2019
اختفاء أدوية خطيرة قبل رمضان

تعيش مستشفيات عمومية بالبيضاء وفاس ومراكش على وقع نقص حاد في مجموعة من الأدوية خاصة بعلاج أمراض مزمنة، على رأسها الضغط الدموي والشرايين والقلب، وكذا عقاقير مستخدمة في علاج الحالات الطارئة، إذ سجل اختفاؤها في عدد من أقسام المستعجلات أخيرا، ما استنفر مصالح التزود التابعة لوزارة الصحة قبل أيام من حلول رمضان.

وأفادت مصادر مطلعة، توصل مديرية المستشفيات بوزارة الصحة بإشعارات من مستشفيات عمومية حول النقص الحاد في أدوية حيوية، تستخدم بشكل أساسي في الحالات المستعجلة خلال رمضان، الذي يعرف تدهورا في صحة عدد كبير من المرضى حاملي أمراض مزمنة، موضحة أن الأمر يتعلق بنقص في “الأدرينالين” الخاص بعلاج الأزمات القلبية المفاجئة، و”دياموكس”، الموجه لعلاج ارتفاع الضغط الدموي في العينين، وكذا “بروتامين”، العقار المستخدم لوقف النزيف الدموي، إضافة إلى “أزانتاك” الخاص بعلاج أمراض المعدة، و”كليكوفاج” المرتبط بأمراض السكري.

وأكدت المصادر في اتصال مع “جديد24”، أن نقص الأدوية هم عقاقير معروفة لعلاج أمراض الضغط الدموي والقلب، رغم توفرها على أدوية جنيسة، على رأسها عقار “كارديو سبيرين”، إلى جانب أدوية لعلاج أمراض نفسية، وأخرى خاصة بمنع الحمل مثل دواء “غراسيال”، منبهة إلى أن مصلحة التزود بوزارة الصحة تائهة في محاولة تنفيذ مشروع لوجستيكي جديد، ينهي اختلالات تزود مستشفيات عمومية بالأدوية.

وربطت المصادر ذاتها النقص الحاد في أدوية حيوية بموجة تخفيضات أسعار عقاقير طبية، مؤكدة أن أقسام المستعجلات معرضة لمخاطر اختفاء أدوية مهمة مثل دواء “بروتامين”، الذي يوقف النزيف الدموي، إذ تسوق الإبرة الواحدة بسعر 16.10 درهما، وكذا دواء “ليغوتيروكس” الذي يستخدم لعلاج الغدة الدرقية، فسعره يتراوح بين 6.80 دراهم و13.40 درهما للعلبة (30 قرصا)، مشددة على أن مجموعة من الأدوية التي تضمنتها اللائحة، تستورد بشكل محدود لفائدة مصحات ومستشفيات بعينها، وتظل موضوع نقص حاد في المخزون باستمرار.

وشملت الأدوية المعرضة لخطر الاختفاء، أدوية علاج السرطان، يتعلق الأمر بدواء “طافين” الذي يسوق بسعر 50 درهما للعلبة (20 قرصا)، فيما سيسوق جنيسه في حال توقف إصداره بالسوق، بسعر أعلى بزائد 5 %، والأمر نفسه بالنسبة إلى دواء “بلوسين” الخاص بنوع العلاجات نفسه، الذي يباع للعموم بسعر 215 درهما للإبرة الواحدة، بينما سعر جنيسه يفوق السعر المذكور بزائد 160 %.

ويتعمق المشكل أيضا، بالنسبة إلى دواء “كاردينال” الخاص بعلاج الصرع، خصوصا لدى الأطفال، إذ يباع حاليا بسعر 13 درهما للعلبة (80 قرصا)، و13.30 درهما للإبرة الواحدة، علما أن سعر بيع جنيس هذا الدواء في السوق، يفوق السعر المذكور بزائد 923 %.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend