اعتقال مختطف ابن عشيقته بالعطاوية

سلايدرمجتمع
22 مايو 2019
اعتقال مختطف ابن عشيقته بالعطاوية

تمكنت عناصر الأمن بالعطاوية التابعة لإقليم قلعة السراغنة، الجمعة الماضي، من إلقاء القبض على شاب متلبس باختطاف قاصر ومحاولة قتله، انتقاما من أمه، التي تبين أنه كان على علاقة بها، وعمد إلى اختطاف ابنها لابتزازها وإجبارها على الزواج به، رغم أنها مازالت على ذمة رجل آخر.

وأفادت المصادر «جديد24» أن المتهم كان يكتري غرفة بمنزل والدة الطفل، الموجود بحي بوظهر بمنطقة العطاوية، وحامت الشبهات حول طبيعة العلاقة التي تجمعهما، إلى أن قررت الأم الطلاق من زوجها الأول، وتحولت منذئذ إلى ضحية ابتزازات جنسية من قبل المتهم، الذي كان يشتغل في النجارة، وأضحى يضغط عليها لإجبارها على الزواج منه، ما جعلها تضطر إلى طرده من منزلها، ويقرر خطف ابنها للانتقام منها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن المصالح الأمنية توصلت بشكاية للأم، تستنجدهم فيها للتدخل الفوري قصد إنقاذها ونجلها من شاب تعرفه، قام باختطاف طفلها، الذي لا يتجاوز عمره 16 سنة، بعدما رفضت الزواج منه، بحجة عدم حصولها بعد على وثيقة الطلاق من زوجها الأول، زاعما “تلقينها درسا لا ينسى”، ومهددا بقتله وتحويل جثته إلى أشلاء، ثم رميها بالمجرى المائي “زرابة” بمنطقة العطاوية.

وقامت مصالح الأمن باقتفاء أثر النجار، مباشرة بعد اطلاعها على الشكاية، لتتوصل إلى مكان اختبائه واحتجازه للطفل، داخل كوخ بنواحي المنطقة، ثم تلقي القبض عليه وتحرر الطفل، مع حجزها لعدد من الأسلحة البيضاء، من بينها “مقدة” كان ينوي استعمالها في تنفيذ عملية القتل، وتقطيع الجثة. كما تم الاحتفاظ بالمتهم، رهن تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري وفقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، في انتظار تقديمه إلى العدالة من أجل المنسوب إليه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق