الحكومة البريطانية تقرر تأجيل التصويت على “بريكست”

الحكومة البريطانية تقرر تأجيل التصويت على “بريكست”

قررت الحكومة البريطانية تأجيل التصويت الحاسم على خطة بريكست الذي كان مقررا في الأسبوع الذي يبدأ في 3 يونيو عقب احتجاجات من مؤيدي بريكست المتشددين بسبب تنازلات قدمتها رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وصرح المسؤول في الحكومة مارك سبنسر أمام النواب «سنطلع مجلس العموم على نشر وطرح مشروع قانون اتفاق الانسحاب عقب عودتنا من إجازة البرلمان».

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت اليوم الخميس إن رئيسة الوزراء تيريزا ماي ستكون في منصبها عندما يزور الرئيس الأميركي دونالد ترمب بريطانيا في أوائل يونيو القادم.

وقال هانت ردا على سؤال من صحافي حول من يتوقع أن يكون رئيسا للوزراء عندما يبدأ ترمب زيارته الرسمية لبريطانيا في الثالث من يونيو «تيريزا ماي ستكون رئيسة الوزراء التي تستقبله».

وتتعرض ماي لضغوط شديدة لتحديد موعد لاستقالتها بعد فشل محاولتها الأخيرة لإنهاء أزمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ورفض هانت التعليق عندما سُئل عما سيناقشه مع ماي في اجتماع بينهما في وقت لاحق اليوم الخميس.

ويذكر أنه تم التوصل إلى اتفاق انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في نوفمبر  الماضي، إلا أن مجلس العموم البريطاني رفض الموافقة عليه ثلاث مرات ما دفع رئيسة الحكومة تيريزا ماي إلى إرجاء موعد البريكست.

ويتألف اتفاق بريكست من وثيقتين: اتفاق الانسحاب الذي ينظم الانفصال ويقع في 585 صفحة، وإعلان سياسي من 26 صفحة يتناول العلاقة المستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق