الداودي يحمل مسؤولية ارتفاع الأسعار في رمضان للمواطن

الداودي يحمل مسؤولية ارتفاع الأسعار في رمضان للمواطن

قال لحسن الداودي الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أن المغاربة يتحمل مسؤولية ارتفاع أسعار المواد الإستهلاكية قبيل حلول شهر رمضان.

و جاء كلام الداودي في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب يومه الإثنين ، أن الغش و الفساد يكثران مع اقتراب رمضان ، مشيراً إلى أن الإشكالية غير متعلقة بالعرض بل في الطلب.

حيث اعتبر أن الوسطاء و الثقافة السائدة بين المغاربة بالإقبال الواسع على شراء المواد الإستهلاكية في الأسبوع الأول قبل رمضان سببان رئيسيان في ارتفاع الأسعار.

الداودي ، ذكر أن الحكومة معبأة لمحاربة المواد الفاسدة و الإحتكار ، مشيراً إلى وجود أرقام هاتفية وضعتها وزارته للإخبار عن “جشع السوق”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق