الرئيس الأمريكي السابق يدخل مجال الإنتاج التلفزيوني بالتعاون مع شبكة نتفليكس

الرئيس الأمريكي السابق يدخل مجال الإنتاج التلفزيوني بالتعاون مع شبكة نتفليكس

نقلت “الجزيرة” أن شركة “هاير غراوند” (Higher Ground) للإنتاج الفني التي يشرف عليها بشكل مباشر الرئيس السابق وقرينته ،  أعلنت مؤخرا عن تعاونهما المرتقب مع شبكة نتفليكس التلفزيونية، طبقا للعقد الذي وقع في ماي من العام الماضي. وتضمن الإعلان تفاصيل سبعة أعمال فنية ستقوم الشركة بإنتاجها، تنوعت بين الروائي والتسجيلي.

وقد عبر باراك أوباما عن رغبته في صنع محتوى فني يجمع الناس ويعلمهم شيئا جديدا، بالإضافة لإلهامهم فيما يخص قضايا العرق والديمقراطية والحقوق المدنية، ليؤكد بذلك أن تواصله مع ما يقترب من 150 مليون مشترك على شبكة نتفليكس، لم يأت من أجل الترفيه فقط.

وتضمنت قائمة مشاريع عائلة أوباما أعمال متنوعة ، منها مسلسلات تاريخية ، مسلسلات الجريمة والتشويق بالإضافة إلى عمل موجه للأطفال.

ومن بين أكثر الأعمال أهمية التي أعلن عنها فهو  مسلسل مبني على كتاب الصحفي الأميركي مايكل لويس بعنوان “الخطر الخامس: إلغاء الديمقراطية” (The Fifth Risk: Undoing Democracy) والذي تبنى أحداثه على المخاطر التي مرت بها فترة دونالد ترامب الرئاسية، خصوصا فيما يتعلق بمجالي الاقتصاد والطاقة.

و للإشارة فإن مايكل لويس صحفي اشتهر بعدد من أبرز الكتب التي تحولت فيما بعد لأفلام ناجحة، نذكر منها فيلم ” العجز الكبير” (The big short) الفائز بأوسكار أحسن سيناريو في عام 2016.

*صحافي متدرب

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق