الصين ترد على أمريكا و تفرض رسوماً إضافية على سلعها دون أن تغلق باب التفاوض

الصين ترد على أمريكا و تفرض رسوماً إضافية على سلعها دون أن تغلق باب التفاوض

  أعلنت الصين يوم أمس الإثنين، حسب ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، أنها ستفرض رسوماً إضافية على سلع أميركية بقيمة 60 مليار دولار اعتباراً من الأول من الشهر المفبل، وذلك رداً على إعلان واشنطن فرض رسوم على الجزء الأكبر من الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة.

  وجاء الموقف الصيني، هذا، حسب نفس المصدر، بعد أن أمر الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” يوم الجمعة بزيادة الرسوم الجمركيّة على الواردات الصينيّة، ببقيمة قُدرت بـ 200 مليار دولار.

  ووفقاً للمصدر نفسه، فقد أصدرت الحكومة الصينية بياناً تعلن فيه أنها ستفرض رسوما تتراوح ما بين 5 و 25 بالمئة على عدد من السلع الأميركية، موضحةً أن “اجراءات زيادة الرسوم تأتي ردا على الأحادية والحمائية التجارية الأميركية”.

  لكن الحكومة الصينية، عبرت في نفس البيان، عن أملها بأن تعمل الولايات المتحدة مع الصين من أجل التوصل إلى اتفاق يصب في مصلحة الطرفين.

  وحسب “afp” فالصين وبتحديدها الأول من يونيو موعدا لدخول رسومها الجديدة حيّز التنفيذ، قررت إعطاء مهلة من أجل التوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة.

  وفي هذا السياق، أوردت محطة “سي سي تي في” التلفزيونية الرسمية الصينية أن الصين لطالما أكدت أنها لا تريد خوض الحرب التجارية التي أطلقها الجانب الأميركي، “لكنها لا تخشى” خوضها وعليها أن تفعل ذلك “عندما تقتضي الضرورة”.

صحفي متدرب

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق