بنشماس يحكم قبضته على “البام” ويهيئ ل”معاقبة” الحموتي وأنصاره

بنشماس يحكم قبضته على “البام” ويهيئ ل”معاقبة” الحموتي وأنصاره

استعاد حكيم بنشماس المبادرة وأحكم قبضته من جديد على دواليب حزب الأصالة والمعاصرة بعدما استبعد محمد الحموتي ووجه ضربة قوية لجناح معارضيه داخل الحزب .

وترأس بنشماش المكتب الفبدرالي من جديد، وفقا لمنطوق المادة 39 من النظام الأساسي. حسب بلاغ صادر عن اجتماع المكتب السياسي للبام مساء اليوم الاثنين.

وقرر حكيم بنشماش الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، سحب تفويض رئاسة المكتب الفيدرالي الذي سبق أن أسند لمحمد الحموتي بمقتضى اتفاق 5 يناير 2019.

وأضاف البلاغ الموقع من طرف حكيم بنشماش، أنه تقرر إحالة ملف اجتماع تشكيل اللجنة التحضيرية على لجنة الأخلاقيات للبث القانوني في مجمل التجاوزات والخروقات المسجلة، مما يعني ابطال رئاسة سمير كودار للجنة التحضيرية بل وإحالة ترأس الحموتي وكودار لأشغال المجلس الذي رفعه مساء السبت بنشماس على لجنة الأخلاقيات .

واضاف البلاغ ” اعتبار مواصلة أشغال اللجنة التحضيرية وما نتج عنها، بعد رفع الجلسة من قبل الأمين العام عملا غير قانوني، ولا يخضع لقواعد الشرعية التنظيمية والسياسية “.

وكان المكتب السياسي قد وافق على قرارات حكيم بنشماس بالاجماع في الاجتماع الذي حضره الحموتي أيضا ، وقالت مصادر من المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة ل”جديد24″ أن الأزمة التي دخلها الحزب منذ أشهر لم تنهها اتفاقات 5 يناير بتقاسم السلط وتنازل الأمين العام عن مجموعة من صلاحياته لصالح معارضيه ،إلا أن ما وقع في اجتماع السبت الأخير قطع شعرة معاوية وأعاد الحزب وقراراته إلى ما قبل 5 يناير الماضي .

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق