تصعيد جديد للنقابات التعليمية.. إضراب وطني واعتصامات مفتوحة وحمل للشارة السوداء طيلة شهر رمضان

تصعيد جديد للنقابات التعليمية.. إضراب وطني واعتصامات مفتوحة وحمل للشارة السوداء طيلة شهر رمضان

أعلن التنسيق الخماسي للنقابات التعليمية الأكثر تمتيلية في القطاع، عن مجموعة من الخطوات التصعيدية ضد ما أسموه بـ”استمرار واقع الأزمة داخل قطاع التعليم، وكذا الاستمرار في المقاربات الضبطية الهادفة للتضييق على الحريات النقابية”.

وقرر التنسيق النقابي نهج التصعيد ضد أمزازي، بخوضهم لإضراب وطني شامل يومي 14 و15 ماي الجاري، مع حمل للشارة السوداء، داخل الفصول الدراسية طلية شهر رمضان.

كما أعلن التنسيق النقابي الخماسي، في الندوة الصحفية المنظمة صباح اليوم الجمعة بالرباط، عن خوضه لمجموعة من الإعتصامات المفتوحة، داخل الأكاديميات والمديريات الجهوية الجهوية، دون أن يتم تحديد موعد اتخاذ هذه الخطوة.

كما جدد التنسيق النقابي الخماسي، الدعوة إلى “فتح حوار جدي مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بهدف إدماجهم في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، والقطع مع التشغيل بالعقدة”.

للإشارة فإن التنسيق النقابي الخماسي يتكون من النقابة الوطنية للتعليم (كدش)، والجامعة الحرة للتعليم(ا.ع.ش.م)، والنقابة الوطنية للتعلم (الفدش)، والجامعة الوطنية للتعليم (ا.م.ش)، ثم الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق