تقدم حزب البريكسيت بفارق شاسع في استطلاعات الرأي للانتخابات الأوروبية

تقدم حزب البريكسيت بفارق شاسع في استطلاعات الرأي للانتخابات الأوروبية

ضاعف حزب “البريكسيت” الجديد الذي يدعو لانفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي تقدمه على باقي الأحزاب البريطانية في استطلاع للرأي صدر يوم الأحد مايو 2019 بشأن الإنتخابات البرلمانية.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة “أوبينيوم”لحساب صحيفة “ذي أوبزرفر” أن حزب بريكسيت بقيادة “نايجل فاراج” المناهض للاتحاد الأوروبي حصل على 34 في المئة من نوايا التصويت، ما جعله يتفوق على حزب العمال أكبر أحزاب المعارضة بفارق 13 نقطة في أسبوعين فقط، الشيء الذي سيمكنه من الحصول على عدد يفوق ما سيحصل عليه أكبر حزبين في بريطانيا معا.

وحل حزب “تيريزا ماي” المحافظ في المرتبة الرابعة بحصوله على 11 في المئة من نوايا التصويت.

وأشار “آدم دراموند”، المسؤول عن الاستطلاعات السياسية في “أوبنيوم”، إلى أن الناخبين الذين صوتوا لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي في استفتاء العام 2016 ب48 في المئة ينتمون لأحزاب متفرقة.

وأما بالنسبة لنوايا التصويت في الانتخابات التشريعية المقبلة التي يفترض أن تجري في مايو 2022، يحظى حزب العمال اليساري ب28 في المئة و المحافظون ب 22 في المئة وحزب بريكسيت 21 في المئة و الليبراليون الديمقراطيون 11 في المئة، حيث أجرى معهد “أوبينيوم” استطلاعه عبر الأنترنيت وشارك فيه 2400 بالغ بريطاني بين يومي الأربعاء والجمعة.

وبدوره أشار استطلاع مرتبط بالانتخابات التشريعية أجراه مركز “كومريس” ونشرته صحيفة “ذي صنداي تليغراف” إلى حصول حزب العمال على 27 في المئة من نوايا التصويت وحزب بريكسيت على 20 في المئة والمحافظين على 19 في المئة.
وجرى الاستطلاع يوم الخميس 9 مايو 2019، وشمل 2034 بالغا، وتم بتكليف من مجموعة “بريكسيت إكسبريس”، التي تدار من قبل أكبر جهة مانحة لحزب بريكسيت.

وتعهدت تيريزا ماي بالاستقالة فور موافقة البرلمان على اتفاق بشأن بريكسيت.

صحفي متدرب*

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق