قبل زيارة العاهل السعودي للمغرب سفير السعودية يسعى لتجاوز الخلاف بين البلدين

2019-05-11T02:26:20+00:00
2019-09-06T11:26:22+00:00
السياسيةجديد24سلايدرسلايدر
قبل زيارة العاهل السعودي للمغرب سفير السعودية يسعى لتجاوز الخلاف بين البلدين

خالد مكيلبة

قبل الإجازة المرتقبة للعاهل المغربي للسعودية، يقوم السفير السعودي لدى المغرب، عبدلله بن سعد الغريري، بزيارة بعض المسؤولين في الدولة، بدأها يوم 07 ماي 2019، بزيارة رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي، ثم رئيس مجلس المستشارين حكيم بنشماش، وزار أمس الخميس 09 ماي الجاري، مقر وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، للقاء بالوزير أحمد التوفيق، ثم التقى السفير السعودي مع وزير العدل محمد أوجار في مقر وزارته، كما قام السفير السعودي بزيارة

 عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني والمدير العام للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بالمغرب، في مكتبه بالرباط. وقد تناولا العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها في مختلف مجالات التعاون والتنسيق الثنائي لما فيه المصلحة المشتركة. في خطوات يبدو أن الغرض منها تجاوز حالة الأزمة في العلاقات بين البلدين.

ويذكر بأن السفير السعودي في الرباط كان قد عُين في منصبه في نونبر 2018، لكنه ظل “سفيرا موقوف التنفيذ” حتى 4 يناير 2019، اليوم الذي قدّم فيه أوراق اعتماده إلى وزير الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة.

هذا وتأتي جولة السفير الغريري إلى مسؤولين مغاربة في سياق الحديث عن أزمة في العلاقات بين البلدين، أظهرت وجود خلاف في الرؤى والتوجهات حول عدد من القضايا أبرزها الحصار ضد قطر، والحرب في اليمن، وموقف جهات سعودية من مغربية الصحراء، وهي الخلافات التي عبّر عنها وزير الخارجية ناصر بوريطة في حوار شهير مع قناة “الجزيرة” في يناير الماضي.

وظل  السفير السعودي حريصا على تبديد تلك الخلافات، وصرح بأنه فيما يخص موقف بلاده من قضية مغربية الصحراء إن بلاده تقف دائما مع “الوحدة الترابية للمملكة المغربية، وتعتبرها خطا أحمر، وثابتا من ثوابت سياستها الخارجية”.

وكان الملك محمد السادس قد استقبل تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العليا للترفيه ورئيس الاتحاد العربي لكرة القدم في أبريل الماضي، وهو الاستقبال الذي دفع محللين إلى الاستنتاج بأن الأزمة بين البلدين في طريقها إلى الحل.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق