محمد الصغيروري.. قصة معتمر سبعيني مغربي عمل 20 عاماً من أجل تحقيق حلمه وجمع مصاريف العمرة

محمد الصغيروري.. قصة معتمر سبعيني مغربي عمل 20 عاماً من أجل تحقيق حلمه وجمع مصاريف العمرة

كشفت وسائل إعلام سعودية عن قصة معتمر مغربي يبلغ من العمر 70عاما جاء من مدينة الدارالبيضاء ليؤدي العمرة الأولى في حياته، بعد 20 عاما من العمل.

وحسب ما ذكرت صحيفة “سبق” الإلكترونية، التي التقت المعتمر المغربي، أنه جاء من قرية “العمرات” بالدار البيضاء، ليؤدي العمرة الأولى له في حياته

وعبر المعتمر “الصغيروري” في تصريح له، عن شعوره عندما شاهد الكعبة المشرفة لأول مرة في حياته، حيث سبقت دموعه إجابته قبل حديثه ورفع كفيه إلى السماء شاكراً الله على تأدية العمرة قبل أن يتوفاه الله حيث كانت أمنية وتحققت والحمد لله.

وأضاف “الصغيروري” والذي يعمل فلاحًا: “شعور لا يوصف في أول مرة أشاهد الكعبة المشرفة، فأنا أعتمر لأول مرة في حياتي، حيث قضيت 50 عاماً أنتظر هذه اللحظة وأكرمني الله بتأدية العمرة والحمد لله.

وأشار “الصغيروري”: جمعت ثمن العمرة من عرق جبيني، على مدار 20 عاماً حتى وفقني الله في جمع ما أحتاجه لأداء العمرة.

وأضاف المعتمر أنه يزرع في مزرعته الصغيرة الزيتون والقمح والعنب معتمداً في زراعته على مياه الأمطار فقط ومتابعة التقاويم الزراعية القديمة الأنجم الفلكية حتى يتمكن من معرفة متى وقت البذر والحصاد.

وأردف “الصغيروري” بأن لديه أبناء وبنات يساعدونه في مزرعته البسيطة وجاء إلى العمرة ملبياً.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق