مساجد إسلامية بأشكال معمارية متفردة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء أنمودجا 

11 مايو 2019
مساجد إسلامية بأشكال معمارية متفردة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء أنمودجا 

تعتبر المساجد أماكن مقدسة لكنها لا تخلو من الجمال. ولأن الإسلام هو الدين الأسرع إنتشارا في العالم، فإن المساجد موجودة في كل ركن بالعالم، وتختلف أشكالها وعماراتها تبعا لتاريخ وعمارة المدينة التي توجد بها.

 هناك بالطبع الشكل التاريخي المتعارف عليه للمسجد، لكن على الجانب الآخر هناك مساجد بأشكال معمارية جديدة ومتفردة، لا تشبه الشكل التقليدي للمساجد. ولنا اليوم السبت نبدة عن مسجد الحسن الثاني بمدينة الدار البيضاء.

تم وضع حجر الأساس للمسجد عام 1987، واستمر العمل به لمدة ست سنوات حتى العام 1993، وتبلغ مساحته 90 ألف متر مربع، ويستوعب تقريبا 105 آلاف مصل.

يصل ارتفاع مئذنته إلى مئتي متر، وهي مئذنة أندلسية الطراز وتعتبر أعلى مئذنة في العالم.

صمم المسجد داخل الماء مطلا على المحيط الأطلسي، بحيث إذا ركع المصلي يرى تحته البحر، وإذا رفع رأسه لأعلى يرى السماء، لأن سقف المسجد متحرك، يفتح ويغلق آليا.

المسجد له تسعة أبواب كبيرة، تعلوها نوافذ مزججة. أما المدخل الكبير فيقع في الواجهة الجنوبية للمسجد التي تبدأ من البوابة الرئيسية، وتمتد طوليا حتى تصل إلى المئذنة المتميزة بارتفاعها وشكلها الأندلسي المربع.

*صحافي متدرب

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend