مقتل تلميذ بسبب فتاة بالمحمدية

سلايدرمجتمع
مقتل تلميذ بسبب فتاة بالمحمدية

عاشت عناصر الدرك الملكي بنبي يخلف بالمحمدية، مساء يومه الثلاثاء، حالة استنفار، بعد العثور على جثة تلميذ يدرس بمستوى الباكلوريا بمنزل مهجور بالمنطقة، تبين بعد معاينتها أن بها آثار طعنة قاتلة. وأفادت مصادر “الصباح” أن تحريات عناصر الدرك أسفرت عن اعتقال تلميذ زميل للضحية، يشتبه في تورطه في جريمة القتل، وما زال البحث متواصلا لاعتقال تلميذ ثان وفتاة، كانا رفقة الضحية بمنزل مهجور.

وأوضحت المصادر أن التحريات، كشفت أن الضحية اتفق مع زميلين له في الدراسة للتوجه إلى المنزل المذكور رفقة فتاة، لكنه فوجئ أن زميليه يتحرشان بصديقته، ويعلنان نيتهما ممارسة الجنس عليها بالتناوب، وهو ما أثار حفيظته.

ورجحت المصادر أن الضحية والمتهمين كانوا في حالة غير طبيعية، الأمر الذي زاد في تأجيج الخلاف بينهم، بل وصل الأمر إلى شروع المتهمين في شل حركة التلميذة، استعداد لاغتصابها أمام أنظاره، ما دفعه إلى التدخل، ليدخل الأطراف الثلاثة في عراك، فاستل أحد المتهمين سكينا، ووجه طعنة للضحية، فسقط على الأرض متأثرا بجروحه. وفر المتهمان والفتاة من المنزل المهجور، بعد أن بدأ الضحية يحتضر، بسبب الطعنة الخطيرة، قبل أن تتوصل عناصر الدرك بإخبارية في الموضوع، وعند انتقالها إلى المنزل المهجور، وجدت الضحية فارق الحياة بعد أن نزف الكثير من دمه.

ونقلت جثة الضحية إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها بتعليمات من النيابة، وباشرت عناصر الدرك تحرياتها في النازلة بالاستماع إلى شهود، أكدوا أن الضحية كان رفقة زميلين له بالمؤسسة التعليمية وفتاة، تم تحديد هويتهم. ونجحت عناصر الدك الملكي في اعتقال مشتبه فيه، ونقل إلى مركز الدرك واحتفظ به تحت الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث، بتعليمات من النيابة العامة، في حين تسارع العناصر نفسها الزمن لاعتقال المتهم الثاني، الذي تبين أنه غادر المنطقة صوب وجهة مجهولة، وخليلة الضحية، التي ستكشف تفاصيل وظروف قتل التلميذ.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق