موقع اسرائيلي يفضح الهدف وراء التحركات العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط

2019-05-12T10:00:46+00:00
2019-05-12T12:20:24+00:00
حول العالمسلايدر
12 مايو 2019
موقع اسرائيلي يفضح الهدف وراء التحركات العسكرية الأمريكية  في الشرق الأوسط

أفاد موقع إلكتروني إسرائيلي، بأن حركة واشنطن لتعزيز قواتها في الشرق الأوسط يهدف لصد هجوم إيراني عراقي محتمل على قاعدتها في التنف بسوريا وذلك بغية الرد عليه.

فيما ذكر موقع “ديبكا” العبري في تقرير حصري نشر السبت، على أقوال مصادر عسكرية واستخباراتية، أن سبب الإجراءات الأمريكية الأخيرة المعادية لإيران، وبينها زيارة مفاجئة قام بها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للعراق الثلاثاء الماضي، وإرسال سفن حربية أمريكية إلى الخليج ونشر صواريخ “باتريوت” وقاذفات “بي-52 ” النووية في المنطقة وتحذير بومبيو إيران وو”كلائها مهما كانت هويتهم” من مهاجمة المصالح الأمريكية وتهديدها برد سريع وحاسم، سببه زيادة المعلومات الاستخباراتية التي تلقاها قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي ومفادها أن حركة “عصائب أهل الحق” العراقية بزعامة قيس الخزعلي تستعد لمهاجمة القاعدة الأمريكية في منطقة التنف الواقعة عند مثلث الحدود العراقية السورية الأردنية.

وجاء في “روسيا توداي” حسب الموقع الإسرائيلي ، “كانت هذه المعلومات الاستخباراتية موضوع المناقشة الرئيسي في اجتماع سري طارئ عقد يوم 29 أبريل الماضي في مقر وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية”.

ونقل الموقع عن مصادره العسكرية قولها إنه بإمكان “عصائب أهل الحق” التي وصفها بالنسخة العراقية لـ “حزب الله” أن تعد بعناية ومهنية الاعتداء المزعوم على التنف، نظرا إلى أن قوات الخزعلي تتمركز في منطقة الأنبار غربي العراق بالقرب من الحدود العراقية السورية.

كما أشار “دبيكا” إلى أن إيران زودت “عصائب أهل الحق” بصواريخ باليستية من نوع “فاتح – ذو الفقار” قادرة على استهداف مواقع أمريكية أخرى في الشرق الأوسط في حال فشلت خطة مهاجمة التنف أو تم إلغاؤها.

و الجدير بالذكر أن الاجتماع حضره كل من وزير الخارجية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي جون بولتون، ووزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان، ورئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية جوزيف دانفورد، ومديرة وكالة المخابرات المركزية جينا هاسبيل، ومدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية دان كوتس.

المصدر: debka.co.il

صحافي متدرب*

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق