هجوم بالحجارة والأسلحة البيضاء.. هكذا بدأت جماهير الوداد رحلتها لتونس

رياضةسلايدر
هجوم بالحجارة والأسلحة البيضاء.. هكذا بدأت جماهير الوداد رحلتها لتونس

هاجمت عدد من جماهير فريق الترجي التونسي لكرة القدم، اليوم الجمعة 31 ماي، بالحجارة، حافلة كانت تقل جماهير نادي البيضاوي، على بعد ساعات من نهائي دوري أبطال إفريقيا الذي سيحتضنه الملعب الأولمبي بـ”رادس” في تمام التاسعة ليلا من نهار اليوم الجمعة.

وحسب ما أفاد به أحد مشجعي نادي الوداد الذين رافقوا فريقهم في هذه الرحلة، فإن الاعتداء وقع على مستوى الطريق الرابط بين مدينتي سوسة وتونس العاصمة، التي ستحتضن اللقاء، بعدما ترصدت حافلة المشجعين المغاربة ثلاث سيارات، ليقوم من بداخلها بقذف الحافلة بسيل من الحجارة الكبيرة الحجم ما أسفر عن تهشيم كلي لزجاجها ونوافذها، قبل حضور الأمن الذي أمن الطريق لجمهور الوداد.

واستنادا إلى ذات المصدر، فإن الاستفزازات التي كانت مشتركة بين الأمن التونسي، وعناصر من مشجعي نادي الترجي، بدأت مباشرة بعد نزول جمهور الفريق الأحمر إلى بهو مطار قرطاج الدولي بتونس، حيث شرع “البوليس” التونسي في توزيع الاستفزازات وتضييع وقت الجماهير المغربية وإرهاقها، بتطويل مدة الإجراءات داخل المطار وعلى بوابته.

وأشار المصدر، أن أربعة مشجعين وداديين تعرضوا لاعتداء شنيع بواسطة الأسلحة البيضاء، مساء أمس الخميس، عن سبق إصرار وترصد على يد محسوبين على جماهير شيخ الأندية التونسية، بعد مغادرتهم الفندق الذي يقيمون به قصد البحث عن مكان للإفطار بحكم تزامن لقاء العودة مع العشر الأواخر من شهر رمضان، وأضاف المصدر أن المشجعين تعرض بعضهم لجروح، وسرقة حيث ألقى الأمن التونسي القبض على بعض منهم.

وهو الخبر الذي أكدته رسميا اليوم الجمعة سفارة المغرب بتونس، مشيرة أن أربعة مواطنين مغاربة توجهوا إلى تونس لحضور مباراة إياب نهائي عصبة الأبطال الافريقية لكرة القدم، التي ستجمع مساء اليوم، بالملعب الأولمبي برادس بين الترجي الرياضي التونسي ونادي الوداد البيضاوي، تعرضوا، أمس الخميس، لاعتداءات عنيفة بتونس.

حيث صرح خالد بن الشيخ، القائم بأعمال سفارة المغرب بتونس، أنه تم استهداف هؤلاء المغاربة من قبل أشخاص لدى خروجهم من فندق بمنطقة قمرات (ضاحية تونس العاصمة)، مشيرا إلى أن واحدا من المشجعين المغاربة الأربعة تعرض لاعتداء بواسطة سكين، في حين تم تجريد اثنين آخرين من جوازي سفرهما.

وأضاف بن الشيخ أن العناصر الأولية للتحقيق كشفت عن تورط أحد عمال الفندق الذي كان يقيم به هؤلاء المشجعون، وأفضى إلى إيقاف ثلاثة تونسيين متورطين في هذا الاعتداء.

وذكر المصدر نفسه أن مصالح السفارة والقنصلية العامة بتونس تجندت من أجل تقديم الدعم لهؤلاء المواطنين المغاربة.

هذا ويخوض ممثل كرة القدم الوطنية اليوم الجمعة 31 ماي، إياب كأس عصبة الأبطال الإفريقية بحثا عن نجمته الثالثة، من عقر دار الترجي التونسي، بعد ذهاب إيجابي بالبيضاء هدف في كل شبكة، في مباراة شهدت مذبحة تحكيمية من المصري جهاد جريشة، الذي أوفقته “الكاف” لمدة ستة أشهر على ذمة هاته الأخطاء الفادحة المرتكبة خلال هذا اللقاء.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق