مجتمع

أستاذة تعيش نهاية السنة في رعب بعد محاولة اقتحام مسكنها ضواحي برشيد

جديد24

علمت «جديد24» من مصادر تربوية أن أستاذة تعرضت لمحاولة الإعتداء من طرف أشخاص مجهولين ليلة أول أمس الجمعة31 ماي، وذلك بمقر سكنها الوظيفي الكائن بمركزية أولاد سلطانة، التابعة لجماعة الساحل أولاد حريز إقليم برشيد.

وعبر مجموعة من رجال ونساء التعليم بإقليم برشيد، عن استنكارهم وإدانتهم لهذا العمل الوحشي، مناشدين السلطات المحلية و الجهات المسؤولة بتوفير الحماية اللازمة لأساتذة الجهة بالعالم القروي كغيرهم من موظفي القطاعات العمومية الأخرى.

وكشفت نفس المصادر أن الأستاذة (صفية. ك) قدمت شكاية في موضوع محاولة الإعتداء إلى درك «حد السوالم» سرية سطات والتي فتحت محضرا استماع تحت إشراف النيابة ليرافقها اثنين من رجال الدرك إلى الدوار.

الاعتداءات تطال الأساتذة بالعالم القروي وفعل الإعتداء يتكرر باقتحام المؤسسات التعليمية في الغالب في غياب حماية للأطر التربوية ، مما يتطلب تفعيل المذكرة الثلاثية بين وزارة الداخلية ووزارة التعليم ووزارة العدل للضرب بيد من الحديد على كل من يعتدي على حرمة المؤسسات التعليمية والعاملين بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى