الإفراج عن رئيس “الكاف” دون متابعة قضائية وضربة قوية للترجي التونسي

الإفراج عن رئيس “الكاف” دون متابعة قضائية وضربة قوية للترجي التونسي

ذكرت وسائل إعلام فرنسية اليوم الجمعة استنادا الى المدعي العام لمرسيليا (جنوب البلاد) انه لم تقرر أية متابعة من قبل القضاء الفرنسي في حق رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف)أحمد احمد، الذي تم استجوابه الخميس بفرنسا على خلفية “شبهات فساد في فسخ من طرف واحد لعقد مع شركة (بوما) الألمانية للتجهيزات الرياضية، واستبداله بعقد مع شركة (تاكتيكال ستيل) التي تتخذ من فرنسا مقرا لها.

وأضافت المصادر أن أحمد أحمد “الذي كان رهن الحراسة النظرية، أفرج عنه دون أية متابعة في هذه المرحلة”.

وتم استجواب رئيس الكاف في إطار تحقيق قضائي فتح بمرسيليا في 28 ماي الماضي.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد ذكر في بيان أنه أخذ علما بالأحداث المتعلقة بأحمد أحمد الذي يخضع للاستجواب من قبل السلطات الفرنسية بشأن مزاعم مرتبطة بولايته على رأس الكاف.

واضاف الاتحاد أنه طلب من السلطات الفرنسية “أي معلومات قد تكون ذات صلة بتحقيقات يجريها (الفيفا) ضمن لجنة الأخلاقيات” التابعة له.

وكان أحمد أحمد موجودا في العاصمة الفرنسية لحضور اجتماع طارئ للجنة التنفيذية للاتحاد القاري كان قد دعا له الأسبوع الماضي، وكونغرس الاتحاد الدولي الذي عقد الأربعاء وتم خلاله إعادة انتخاب السويسري جاني إنفانتينو رئيسا للفيفا لولاية جديدة من أربعة أعوام.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق