الحقوقي المعطي منجب : السيسي غدر بمرسي أول رئيس منتخب وبشعب مصر العظيم

الحقوقي المعطي منجب : السيسي غدر بمرسي أول رئيس منتخب وبشعب مصر العظيم

نعى المؤرخ والمحلل السياسي المعطي منجب، الرئيس المصري المعزول محمد مرسي الذي توفي أثناء محاكمته أول أمس الإثنين، بعد 6 سنوات من اعتقاله في سجن انفرادي عقب الانقلاب عليه عسكريا من حكم البلاد عام 2013، معتبرا أنه “أول رئيس منتخب لمصر يسقط شهيدا للبطش الفاشيستي”، وفق تعبيره.

وقال الناشط الحقوقي: “أحيي شجاعته ووقوفه بكل صلابة وكرامة ضد الفاشيستيين الذين عزلوه واعتقلوه ثم قتلوه بهذه الطريقة الجبانة واللاانسانية”، موضحا أنه اختلف معه في حينه مع بعض سياساته، وشارك في مظاهرة بالقاهرة في نونبر 2012 ضد تصريحه “الدستوري المعيب”، ولكن ولأن الشعب المصري قد اختاره رئيسا بكل حرية فقد كان له الحق -بل وواجب- إكمال عهدته التي انتخب لها، حسب قوله. وأضاف الحقوقي اليساري في تدوينة له على حسابه بموقع فيسبوك، قائلا: “إني أعبر هنا كذلك عن إعجابي بعمقه الإنساني بل وسذاجته -وهذا شيء لا يتأتى إلا للأخيار ذوي النية الصافية- التي جعلته يثق في قاتل متمرس على الجريمة عشرات السنين، أي خلال عمله كضابط في مخابرات نظام استبدادي ثم كرئيس لها، قلت جعلَتْه يثق فيه إلى حد تعيينه وزيرا للدفاع بل ويأتمنه بهذه الطريقة على حياته”.
واعتبر منجب أن السيسي “غدر في الأخير بالرئيس محمد مرسي وغدر بالدستور وبشعب مصر العظيم، ليقتله في الأخير حتى يزيل هذا الإزعاج المعنوي الذي يمثله رئيس منتخب ولو كان بالسجن، لرئيس دخل قصر الحكم على ظهر الدبابات المتزحلقة على دماء شهداء رابعة”، وفق وصفه.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق