حول العالم

الدعاية لـ “داعش” تتسبب في طرد مغربي من إيطاليا

جديد24

أدان القضاء الإيطالي، مساء أمس الخميس، مغربيا، يبلغ من العمر 20 عامًا، بسنة وثمانية أشهر سجنتا نافذا، بتهمة نشر معلومات حول تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” والدعاية لها، وفقا لما ذكرته صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية.

وبرأت محكمة تورين، الشاب من تهمة التآمر الجنائي، كما علقت العقوبة الصادرة في حقه، وأقرت طرده من إيطاليا.

وتم اعتقال المعني بالأمر، في عام 2018 في بلدة فوسانو (مقاطعة كونيو، شمال ايطاليا)، حيث كان يعيش مع والدته.

في 10 يناير 2018 ، طلب المدعي مانويلا بيدروتا، بسجن المواطن المغربي، لمدة عامين، قبل أن تأمر المحكمة في اليوم الموالي، بالإفراج عنه، تزامنا مع بدء الخطوات الإدارية لطرده من إيطاليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى