النيابة العامة: فتح تحقيق قضائي حول قضية “البرلماني الغشاش”

النيابة العامة: فتح تحقيق قضائي حول قضية “البرلماني الغشاش”

دخلت النيابة العامة على خط قضية نور الدين قشبيل، “البرلماني الغشاش” في امتحانات الباكلوريا، وأمرت بحجز هواتفه الثلاثة، التي ضبطت بحوزته خلال اجتيازه امتحان المادة الأولى، وأعطت التعليمات للشرطة القضائية باستدعاء المتهم والبحث معه.

وتعود فصول هذا الحدث المثير، بعدما تم ضبط ثلاثة هواتف نقالة لدى البرلماني المذكور، أثناء إجراء امتحانات المادة الأولى من الباكالوريا، التي ترشح فيها ضمن المترشحين الأحرار، اليوم السبت، وذلك في ثانوية العرفان الإعدادية بمدينة الرباط.

وبعد أن كثر اللغط حول البرلماني، وجه توضيحا لرئيس فريق العدالة والتنمية ادريس الأزمي الادريسي، أكد فيه على أنه التحق بإحدى قاعات الثانوية المذكورة لاجتياز امتحان اللغة الفرنسية، “وبعد عشرين دقيقة تفاجأت بمدير المؤسسة ومعه أحد الأعوان دخل القسم وجاء عندي وطلب مني الوقوف وبدأ يفتحصني وطلب مني هواتفي فأمددتهم له”، حسب ما جاء في توضيح قشيبل.

والتحق البرلماني بعد ذلك بمدير المؤسسة الذي طالبه بانتظار مدير الأكاديمية، والذي “انتظره لأكثر من ثلاث ساعات دون أن يلتحق بالمؤسسة”، قبل أن يطالب النائب باسترجاع هواتفه، وهو ما رفضه مدير المؤسسة.

ويواجه نور الدين قشيبل، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية موجة من الانتقادات والسخرية في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، بسبب “الغش” في امتحانات الباكالوريا.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق