بعد أنباء عن إعدامه.. مبعوث كوريا الشمالية لأميركا حي!

بعد أنباء عن إعدامه.. مبعوث كوريا الشمالية لأميركا حي!

بعد أن أكدت وسائل إعلام كورية جنوبية، تنفيذ سلسلة إعدامات في كوريا الشمالية، طالت 4 مسؤولين في وزارة الخارجية من بينهم كيم هيوك تشول، إثر فشل القمة الثانية مع الولايات المتحدة، نفت عدة مصادر إعدام تشول، مؤكدة أنه محتجز.

ونقلت شبكة سي أن أن الأميركية عن عدة مصادر قولها إن مبعوث كوريا الشمالية للولايات المتحدة كيم هيوك تشول مازال حياً، لكنه محتجز بسبب دوره في قمة هانوي “الفاشلة” التي جمعت الرئيس الأميركي دونالد ترمب بزعيم كوريا الشمالية،

كيم يونغ أون في فبراير الماضي.

وأضافت أنه يخضع للاستجواب والتحقيق بشأن “فشل” قمة هانوي، إلى جانب مترجمة زعيم كوريا الشمالية.

ونقلت “سي.أن.أن” عن عدة مصادر لم تحددها أن تشول، الذي قاد الفريق الكوري الشمالي في محادثات على مستوى مجموعات العمل، لا يزال على قيد الحياة لكنه محتجز لدى الحكومة. وأضافت أنه قد يواجه “عقابا شديدا”.

وكانت صحيفة “تشوسون إلبو” الكورية الجنوبية نقلت عن مصدر كوري شمالي لم تكشف هويته قوله “تم التحقيق مع كيم هيوك تشول، وتم تنفيذ الإعدام بحقه مع 4 مسؤولين بوزارة الخارجية في مارس الماضي، في مطار ميريم”.

وذكرت الصحيفة أن كوريا الشمالية أعدمت كيم هيوك تشول، مبعوثها الخاص إلى الولايات المتحدة، بالإضافة إلى مسؤولين آخرين في وزارة الخارجية كانوا أجروا مفاوضات على مستوى العمل والتحضير للقمة الثانية التي جرت بين الولايات المتحدة وكوريا في فبراير الماضي، وحملتهم مسؤولية انهيارها.يذكر أن كيم هيوك تشول كان المفاوض مع الممثل الخاص الأميركي لكوريا الشمالية ستيفن بيجون قبل انعقاد قمة فبراير.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق