حقوقيون ينتقدون التعامل ” السيء ” للقنصليات الفرنسية مع المواطن المغربي

حول العالمسلايدر
حقوقيون ينتقدون التعامل ” السيء ” للقنصليات الفرنسية مع المواطن المغربي

لفت المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان الانتباه لما أسماه “الإهانات” التي يتعرض لها عدد من المواطنين المغاربة مع موظفي القنصليات الفرنسية عند طلب الحصول على تأشيرة “شينغن” للدخول للأراضي الفرنسية.

وكشف المركز في رسالة وجهها للسفير الفرنسي بالرباط أن مجموعة من المواطنين المغاربة يعانون الأمرين أثناء ولوجهم للمصالح الإدارية بقنصلية طنجة وكذا الوكالات المختصة في الوساطة لطلب التأشيرة، وخاصة الصحفيين والإعلاميين منهم.

وناشد المركز بضرورة فتح تحقيق عاجل في ما سماه بالانتقائية في التعامل مع الملفات لبعض مستخدمي وكالة الوساطة مع طالبي التأشيرة الفرنسية، مطالبا من مصالح القنصلية الفرنسية بطنجة بإعادة النظر في كيفية التعامل مع رجال الإعلام والصحافة أثناء طلبهم تأشيرة شينغن.

ولاحظ كثيرون غياب مواعيد في أشهر يونيو ويوليوز وغشت بالنسبة لأغلب الدول الأوروبية، ما يعني أن على الراغب في الحصول على “الفيزا” أن ينتظر نهاية غشت أو بداية شتنبر

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق