مؤلم..بسبب زملائه في المدرسة قاصر يضع حدا لحياته بهولندا (فيديو)

1 يونيو 2019
مؤلم..بسبب زملائه في المدرسة قاصر يضع حدا لحياته بهولندا (فيديو)

شهدت منطقة‘هيلفرسوم ‘ بهولندا، بحر الأسبوع الجاري، حادثة انتحار مأساوية، راح ضحيتها طفل من أصول مغربية، بعدما أقدم على التخلص من حياته شنقا بسبب تعرضه للمضايقات الكثيرة من طرف زملائه في المدرسة.

وفي تفاصيل الواقعة، قرر الطفل المغربي “مروان” الذي يبلغ من العمر 15 سنة، إنهاء حياته شنقا داخل غرفة بمنزل أسرته القاطنة بالمنطقة المذكورة، بسبب التنمر الذي يتعرض له من طرف زملاءه بالمدرسة في كل مرة، الأمر الذي لم يتحمله الطفل ليدخل في حالة اكتئاب، قبل أن يتخلص من حياته شنقا.

وقد أقيمت جنازة مهيبة للطفل المذكور في مسجد الأمل في ‘هيلفرسوم ‘ بحضور العُمدة وممثلون عن المدرسة التي كان يتابع فيها دراسته.

يشار الى ان التنمر هو أحد أشكال العنف الذي يمارسه طفل أو مجموعة من الأطفال ضد طفل أخر أو إزعاجه بطريقة متعمدة ومتكررة. وقد يأخذ التنمر أشكالًا متعددة كنشر الإشاعات، أو التهديد، أو مهاجمة الطفل المُتنمَّر عليه بدنيًا أو لفظيًا، أو عزل طفلٍ ما بقصد الإيذاء أو حركات وأفعال أخرى تحدث بشكل غير ملحوظ.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق

Send this to a friend