نزاع حول أرض فلاحية ينتهي بجريمة قتل مسن ضواحي خنيفرة

2019-06-10T21:37:45+00:00
2019-06-10T21:39:55+00:00
سلايدرمجتمع
نزاع حول أرض فلاحية ينتهي بجريمة قتل مسن ضواحي خنيفرة

اهتزت منطقة سيدي اعمرو، إقليم خنيفرة، بعد زوال يومه الاثنين 10 يونيو 2019، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها مسنا (ا. بلعيد)، يبلغ من العمر حوالي 86 سنة، وذلك على يد أشخاص بينهم وبينه قضية نزاع راجت، منذ سنوات، أمام المحاكم، وتتعلق بموضوع أرض فلاحية، حسب مصادرنا من عين المكان، لتنتهي العلاقات المتأزمة بين الطرفين ب “الضربة القاضية” التي أودت بحياة المسن، كما أصيب في الحادث فردا من أقارب الأخير بجروح، والمؤكد أن أفراد العائلتين قد غرقوا جميعا في مأساة غير متوقعة.

ووفق مصادر “جديد24″، تعود تفاصيل الحادث إلى نشوب نزاع بين العائلتين حول أرض “الشيب”، وبلغ ملف القضية للقضاء، وبين الفينة والأخرى ظل التوتر سيد الموقف بين العائلتين، مع مناوشات من الاستفزاز والوعيد بينهما، سيما بعد صدور الأحكام القضائية لصالح الضحية، إلى حين اقتراب موعد حلول لجنة للمنطقة في مهمة تتعلق بالتحفيظ الجماعي للأراضي الفلاحية، الأمر الذي أجج نيران التوتر، وحمل المتهمين إلى الدخول مع الضحية في مشاداة كلامية، أمام بيته، تلقى الأخير بعدها ضربات قوية على مستوى الرأس، ليسقط مضرجا في دمائه.

وفور علمهم بالواقعة، انتقل أفراد الدرك الملكي إلى عين المكان، تم نقل الضحية للمستشفى الاقليمي في حالة حرجة للغاية، ليلفظ أنفاسه الأخيرة بعد دقائق قليلة، وتم نقل جثمانه إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي، وقد تم إلقاء القبض على المتهمين، ووضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية، من أجل التحقيق معهم، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، إلى حين يجري تقديمهم أمام العدالة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق