أسود الأطلس يسعون لفوز ثالث للتربع على عرش أصعب مجموعة

رياضةسلايدر
أسود الأطلس يسعون لفوز ثالث للتربع على عرش أصعب مجموعة

يواجه المنتخب المغربي في مباراته الثالثة والأخيرة في دور المجموعات ببطولة كأس أمم أفريقيا، جنوب إفريقيا لتأكيد أفضليته بعد الفوز في الجولتين الأوليين بالنتيجة ذاتها (1-صفر) على ناميبيا وساحل العاج القوية وذلك ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

وبدا المدرب الفرنسي للمنتخب المغربي هيرفيه رونار فخورا بلاعبيه بعد الفوز الثاني، لاسيما نور الدين أمرابط الذي كان محور خط المقدمة ضد العاجيين، واختير أفضل لاعب في مباراة صنع فيها تمريرة على طبق من ذهب لهدف المهاجم يوسف النصيري.

وقال رونار الباحث عن لقبه الإفريقي الثالث (بعد زامبيا 2012 وساحل العاج 2015) ولقب أول لأسود الأطلس منذ 1976 “اليوم رأيتم المنتخب المغربي الذي يحقق أمورا ممتازة منذ ثلاثة أعوام”.

وأضاف “الآن نتحسن في مواجهة منتخبات قوية، قوية جدا، وكانت مباراة تكتيكية (…) هدفنا الأول هو أن نذهب أبعد مما فعلنا في 2017 (ربع النهائي قبل خسارة صعبة أمام مصر صفر-1)”، متابعا “حاليا نحن نظريا أقوى بكثير لكن يجب الحفاظ على هذه الذهنية”.

وتجمع المباراة الثانية في المجموعة المنتخب العاجي مع نظيره الناميبي، في لقاء رأى مدرب الأول إبراهيم كامارا أنه سيكون فرصة حاسمة للعبور الى ثمن النهائي، وفرصة للاعبيه لكي “يتعلموا” سبر أغوار البطولة.

ويتصدر المغرب مجموعته برصيد ست نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن كل من ساحل العاج وجنوب إفريقيا، بينما تقبع ناميبيا أخيرة دون رصيد.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق