العثماني: ليس هناك معتقلون سياسيون بالمغرب.. هناك بعض المبالغة

العثماني: ليس هناك معتقلون سياسيون بالمغرب.. هناك بعض المبالغة

قال رئيس الحكومة والأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” إن المغرب “شامة في المنطقة من حيث أمنه واستقراره، وراكم تجربة مهمة جدا حافظت على تقدمه وإشعاعه”.

وأوضح في كلمة ألقاها يوم أمس السبت، في المؤتمر الوطني الثامن لمنظمة “التجديد الطلابي”، المنعقد ببوزنيقة، أنه يجب أن نحافظ على هذه الإنجازات ولا نبددها.

وتابع العثماني كلامه قائلا “بلدنا يعرف إنجازات مهمة وحركة كبيرة نحو المستقبل، وعلينا أن نفخر به لأن المغرب اليوم هو الأول إفريقيا في العديد من المستويات وهو يتقدم في التنمية البشرية تقدما مضطردا، وهذا ليس بالأمر السهل والبسيط”.

وأبرز العثماني أنه ليس هناك معتقلون سياسيون بالمغرب، مضيفا “هناك بعض المبالغة، ويمكنكم أن تسألوا الرميد”.

وأضاف “نحن نضالنا في وقت عصيب كان فيه التيار الإسلامي مهمشا، والتيار اليساري مسيطر ا وسألوا الرميد والداودي عن هذه الظرفية”.

وأعطى العثماني المثال بالزعيم الاستقلالي علال الفاسي، موضحا “أنه في وقت من الأوقات جاء علال الفاسي لإلقاء محاضرة في الجامعة وشوشوا عليه وآخرون أيضا غيره، بمجرد أنهم يبدؤون كلامهم بقول بسم الله الرحمن الرحيم، يبدأ التشويش، أم أنتم الآن فقد وجدتم الأمر يسيرا”.

وأشارالعثماني أن التيار الإسلامي اليوم يجتمع ويقوم بالمحاضرات وتعطى له القاعات، “مع العلم أنه في وقتنا كان هذا من باب المستحيل”.

وخاطب العثماني الحاضرين بالقول “إذا أردتم أن تحللوا المغرب حقوقيا نادوا على الحقوقيين اللذين لهم 30 سنة في النضال، وناقشوهم لأن هناك أمورا لا يمكن أن تفهم إلا إذا رجعتم إلى خبرائها الحقيقيين”.

وأبرز العثماني أن المغرب حقوقيا حقق أمورا مهمة جدا، واضاف”صحيح هناك بعض المشاكل لكن نحن نقاومها، لكن المشاكل التي تقع ينبغي أن لا تغطي علينا الإنجازات الكبيرة التي تمت”.

وأضاف “يجب أن نكون موضوعيين ومنصفين ونثمن الإيجابيات وأن ننتقد السلبيات لا حرج في ذلك، فنحن تيار ليس له أي تخوف من النقد سواء مورس داخل صفوفنا أو خارجها”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق