الفريق النيابي للبام يحتج على هدر الزمن التشريعي وينسحب من اجتماع لجنة التعليم.

2019-07-02T10:46:34+00:00
2019-07-02T10:47:13+00:00
السياسيةسلايدر
الفريق النيابي للبام يحتج على هدر الزمن التشريعي وينسحب من اجتماع لجنة التعليم.
ياسر الوادي العلوي

احتج، صباح اليوم، الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة على هدر الزمن التشريعي، والانتقائية في برمجة أشغال لجنة التعليم والثقافة والاتصال، وقرر الانسحاب من اجتماع اللجة الذي كان مخصصا لدراسة مواضيع تتعلق بالدعم الثقافي والسينمائي.

وقالت النائبة أمال عربوش رئيسة شعبة الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة بلجنة التعليم، في بداية الاجتماع أن الكيفية التي تدبر بها اللجنة اجتماعاتها وبرمجتها لأشغالها بعيدة كل البعد عن أولويات الوطن والمواطن بل فيها الكثير من المزاجية والانتقائية والسياسة السياسوية، وهذا ما لا يقبله الفريق النيابي للبام وكل مواطن أو مواطنة تسري في عروقهم مصلحة الوطن والمواطن.

وشددت ذات المتحدثة أن هذا الوضع بلجنة التعليم والثقافة والاتصال كان قد دفع الفريق في مناسبات سابقة إلى الانسحاب من أشغال اللجنة بل الأكثر من ذلك التلويح بمقاطعة أشغالها إذا ما استمرت اللجنة في هذا النهج، وخصت بالذكر مناقشة مشروع قانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلم والتي للأسف لم تبرمج لحد الساعة رغم الأهمية الاستراتيجية للمشروع.

وتجدر الإشارة إلى أن السيد محمد أبودرار رئيس الفريق النيابي للبام سبق له أن نبه اللجنة في اجتماع لها الأسبوع الماضي إلى قضية البرمجة وهدر الزمن التشريعي ملوحا بمقاطعة الأشغال إذا ما استمرت لجنة التشريع في هدر الزمن التشريعي والاستهتار بأدوار السيدات والسادة النواب: ” في حالة لم يبرمج مشروع قانون الإطار في أقرب وقت سنضطر في الفريق النيابي للبام إلى مقاطعة جميع أشغال لجنة التعليم والثقافة والاتصال ، ولن نساهم معكم في هدر الزمن التشريعي بمجلس النواب وأن تظل بعض أشغاله رهينة “الخبث” السياسي للبعض ” .

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق