سميرة المتفوقة في دراستها طمرتها سيول الحوز قبل ولوج كلية الطب

سميرة المتفوقة في دراستها طمرتها سيول الحوز قبل ولوج كلية الطب

 لم تكن “سميرة.أ” تتوقع أن تتوقف خطواتها في طريقها إلى ولوج كلية الطب وتنتهي حياتها مطمورة تحت ركام من الصخور والطين في واد “توكا الخير” بالحوز.

فاجعة الحوز والتي راح ضحيتها 15 شخصا وفق الحصيلة الرسمية، كان من بين ضحاياها التلميذة المجتهدة سميرة الحاصلة على معدل فاق 18 في امتحان نيل شهادة الباكلوريا لهذه السنة في مدينة مراكش.

حصلت سميرة على ميزة جد مشرفة وكانت تحلم بارتداء الوزرة البيضاء والاشتغال طبيبة بعد ولوج كلية الطب والصيدلة في مراكش.

كما أنها تمكنت من النجاح في امتحانات ولولج جامعة محمد السادس متعددة التخصصات في بنجرير، لكن شاء قدرها أن تنتهي حياتها قبل تحقيق أحلامها المهنية.

وكانت الفتاة الراحلة تقيم في دار الطالبة القروية بحي سيدي يوسف بن علي في المدينة الحمراء.

وأفادت السلطات المحلية لإقليم الحوز أن فرق الإنقاذ تمكنت ليلة الخميس /الجمعة، من انتشال جثت 15 شخصا (11 امرأة و3 رجال وطفل واحد) كانوا على متن سيارة النقل المزدوج المنكوبة التي طمرتها الأتربة والأوحال على مستوى دوار “توك الخير”، دائرة أسني، إثر السيول الفيضانية التي عرفتها المنطقة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق