مصرع طفلة بزاكورة بسبب لدغة “عقرب” تثير موجة غضب على مواقع التواصل الإجتماعي

2019-07-02T12:07:42+00:00
2019-07-02T12:53:28+00:00
سلايدرقضايا وحوادث
مصرع طفلة بزاكورة بسبب لدغة “عقرب” تثير موجة غضب على مواقع التواصل الإجتماعي

لقيت طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات حتفها بقيادة “النقوب” التابعة لزاكورة، بسبب تعرضها للدغة عقرب.

وتوفيت الطفلة، المسماة قيد حياتها، دعاء، والتي تنحدر من دوار “املال” بالجماعة الترابية “النقوب” بإقليم زاكورة متأثرة بلسعة عقرب سامة خلال الساعات الأولى من صباح أمس الإثنين، أثناء نقلها إلى المستشفى.

وبحسب ما أفاد به أحد أقارب الهالكة، فقد جرى نقل الطفلة على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى الإقليمي بورزازات، غير أنها لفظت أنفاسها الأخيرة في طريقها إليه.

وخلفت وفاة الطفلة موجة غضب لدى الساكنة والنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، واصفين الطفلة دعاء بـ”شهيدة الإقصاء والتهميش بالجنوب الشرقي”، فيما حمل أفراد من عائلتها مسؤولية موتها لوزارة الصحة المغربية، التي لم توفر الأمصال المضادة للسموم في المستوصف المحلي.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق