الدرك يشن حملة غير مسبوقة على بائعات الهوى بمولاي بوسلهام

الدرك يشن حملة غير مسبوقة على بائعات الهوى بمولاي بوسلهام

شنت عناصر الدرك الملكي بمدينة مولاي بوسلهام، بناء على توجيهات مباشرة من المسؤولين، حملة غير مسبوقة على بائعات الهوى في المدينة، إلى جانب عمليات تطهيرية أخرى، همت كافة مظاهر الجريمة والانحراف.

هذا وذكرت مصادر “جديد24” الإلكترونية، أن عناصر الدرك الملكي تجندت بكل إمكانياتها، ونظمت حملة تطهيرية استهدفت العديد من المومسات، وتمت إحالتهن على مخافر البحث، في انتظار تقديمهن أمام العدالة.

كما سبق تقديم عدد من بائعات الهوى في حالة اعتقال منذ عشرة أيام أمام وكيل الملك.

إلى ذلك، تتصدى المصالح الدركية بالمنطقة لكافة الممارسات الظاهرة للعيان، خاصة السرقات بمختلف أنواعها والمبحوث عنهم.

هذا وتباشر مصالح الدرك الملكي عملياتها التطهيرية باستعانة من التلاميذ الدركيين، وعناصر الخيالة، التي تتكلف بتأمين شاطئ البحر.

ويوميا، يتم توقيف تجار المخدرات والحبوب المهلوسة، والمتورطين في سرقات بالخطف، أو غيرها.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق