فاجعة تارودانت تجر وزير الداخلية للمساءلة

فاجعة تارودانت تجر وزير الداخلية للمساءلة

عقب فاجعة تارودانت تقدم عبد اللطيف وهبي، البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة بدائرة تارودانت، بطلب عاجل لعقد اجتماع طارىء للجنة الداخلية بمجلس النواب، بحضور وزير الداخلية، وذلك للوقوف على أسباب الحادث الذي وقع بدائرة إيغرم.

وفي هذا الصدد وجه وهبي سؤالا كتابيا لوزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، جاء فيه أن “جماعة إيمي نتيارت بدائرة إيغرم إقليم تارودانت، عاشت كارثة طبيعية وإنسانية بكل المقاييس يوم الأربعاء الماضي، جراء سيول وفياضانات عرفتها المنطقة، وخلف الحادث المأساوي ضحايا في الأرواح والممتلكات، ومما فاقم من أضرار هذا الحادث الكارثي هو وقوعه داخل ملعب لكرة القدم شيد في مجرى النهر الذي يعرف بين الفينة والأخرى فياضانات متكررة”.

وتساءل وهبي أيضا “عن الإجراءات الأولية التي قام بها لتقديم مختلف أوجه المساندة والدعم المالي للضحايا وعائلاتهم، وعن التدابير التي ستتخذها الحكومة لإعلان المنطقة منطقة منكوبة، وعن الدعم المادي الذي ستخصصه الوزارة للمنطقة من مالية صندوق التنمية القروية وصندوق الكوارث الطبيعية المخصصين لمثل هذه الحالات”، وكذا “عن نتائج التحقيق العاجل الذي فتحته مصالح الوزارة لتحديد المسؤوليات ومتابعة كل من تبت تورطه في هذه الكارثة، وعن الإجراءات الآنية التي ستتخذونها لمعالجة مشكل عقار بناء ملعب آمن بهذه الجماعة، وعن الإجراءات العامة التي ستتخذها الوزارة لحل المشاكل التي تعيشها العديد من الجماعات لاسيما القروية والنائية منها، على مستوى العقار المخصص للمشاريع الاجتماعية عموما”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق