قاصر تطيح بجندي بابن سليمان

سلايدرمجتمع
قاصر تطيح بجندي بابن سليمان

اعتقلت المصالح القضائية بالمنطقة الاقليمية الأمنية بابن سليمان، أربعة أشخاص وفتاة كانت في حالة تخدير، لتورط الجميع في قضية هتك عرض والتغرير بقاصر وإعطاء القدوة السيئة، وتمكين قاصر من مواد تعتبر مخدرة.

وأوردت مصادر “جديد24″، أن اعتقال المشتبه فيهم، جاء إثر توصل المصالح الأمنية بالمدينة، بشكاية من والدة القاصر، تفيد أن شخصا يعمل في سلك الجندية، على علاقة بابنتها، وأنها اضحت دائمة التغيب عن منزل والدها، ولا تستبعد أن تكون ضحية استغلال جنسي.

وأضافت المصادر، أن أفرادا من الشرطة القضائية بالمدينة انتقلوا إلى العنوان الذي أدلت به والدة الفتاة القاصر، واعتقلوا المشتبه فيهم من داخل البيت، بعدما عثروا على الفتاة القاصر وهي في حالة تخدير. وكشفت مصادر “الصباح” أن المصالح الأمنية قامت بأبحاث وتحريات أولية من داخل المنزل، قبل ان تعمل على اقتياد المشتبه فيهم الى مقر المنطقة الأقليمية للامن، حيث جرى وضع الجميع رهن تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة، وإخطار المصالح العسكرية التي ينتمي اليها الجندي المعتقل بظروف اعتقاله.

وأمرت النيابة العامة بمحكمة ابن سليمان، بإخضاع جميع الراشدين الموقوفين والموقوفات لتدابير الحراسة النظرية، ووضع القاصرين تحت المراقبة بالفضاءات الخاصة بالأحداث، لفائدة البحث والتقديم أمام النيابة العامة المختصة بتهمتي تتعلق بإعداد وكر للدعارة والوساطة فيها، واستغلال قاصرين لممارسة الدعارة، ثم إعطاء قدوة سيئة للأبناء، وإهانة الضابطة القضائية عن طريق التبليغ عن جريمة وهمية، مع العلم بعدم حدوثها وتضليل العدالة.

وأكد الطبيب المداوم بالمستشفى الاقليمي بابن سليمان عدم تعرضها لأي إعتداء جنسي، قبل أن يتم الاستماع الى جميع المتهمين بمن فيهم القاصر بحضور والدتها ، وبعد انتهاء تدبير الحراسة النظرية، تم تقديم المشتبه فيهم امام انظار النيابة العامة بالمحكمة الأبتدائية بابن سليمان، حيث قرر وكيل الملك، متابعة الجندي في حالة سراح، في حين قرر احالة باقي المتهمين الى السجن المحلي الزيايدة (الحجيبة) رهن تدابير الحبس الاحتياطي، في انتظار عرضهم على جلسات المحاكمة، في حين تم تسليم الفتاة القاصر الى والدتها.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق