مليون سنتيم رشوة وراء اعتقال النائب الرابع لجماعة الساحل أغنى جماعات المغرب القروية

جديد24 - برشيد

مليون سنتيم رشوة وراء اعتقال النائب الرابع لجماعة الساحل أغنى جماعات المغرب القروية

أطاح الرقم الأخضر بالنائب الرابع لرئيس جماعة الساحل اولاد احريز بعد توقيفه عصر يوم الأربعاء متلبسا يتلقي مبلغا ماليا عبارة عن رشوة.

وحسب مصدر مطلع  فإن نائب رئيس جماعة الساحل بإقليم برشيد ، كان رفقة بعض السماسرة، وبمجرد مداهمته من طرف الضابطة القضائية للدرك الملكي، بعد التبليغ عن تلقيه مبلغ مالي قدره 10 آلاف درهم رشوة، رمى المبلغ ولاذ بالفرار.

وأعاد الرقم الاخضر الذي وضعته رئاسة النيابة العامة من أجل التبليغ عن الرشوة، جماعة الساحل للأضواء بعدما  أطاح مساء الأربعاء بالنائب الرابع لرئيس جماعة الساحل التابعة للنفوذ الإداري لجماعة إقليم برشيد، في الوقت الذي كانت الجماعة محط اهتمام اعلامي كبير بعد اعتقال نائب الرئيس وادانته بالسجن بعد الاطاحة به بواسطة الرقم الاخضر .

وكانت محكمة عين السبع في الدار البيضاء، قد أدانت في فبراير الماضي ، نائب رئيس جماعة الساحل أولاد حريز التابعة ترابيًا لعمالة برشيد بـ 10 أشهر سجنًا نافذًا، بعدما كان متابعا في حالة اعتقال بتهمتي الرشوة والابتراز.

وكان أحد المستثمرين بالمنطقة المذكورة قد تقــدم بهدف الحصول على وثيقة إدارية، إلا أنه وجد تماطلا من طرف نائب الرئيس، واقترح عليه منحه 2000 درهم مقابل ذلك، وضرب له موعدا بإحدى محطات البنزين بالدار البيضاء، إلا أنه قبل اللقاء به اتصل عن طريق ”الخط الأخضر” بمصالح النيابة العامة، والتي ربطت الاتصال بدرك منطقة 2 مارس، ليكون الجميع في الموعد المحدد، ويتم اعتقال نائب الرئيس مباشرة بعد تسلمه المبلغ من المستثمر.

وتعتبر جماعة الساحل أولاد حريز من أغنى الجماعات القروية بالمغرب، والتي تقارب ميزانيتها 30 مليار سنتيم؛ ومداخيلها تعتمد على وجود عشرات المقرات للعديد من الشركات الكبرى بحكم الموقع الجيد لهذه الجماعة.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق