ومن الحب ماقتل…زوجة تبرعت بكليتها لزوجها فخطفها الموت

ومن الحب ماقتل…زوجة تبرعت بكليتها لزوجها فخطفها الموت

توفيت، أمس الخميس بمستشفى سهلول بسوسة المدرسة ايناس المعيوفي أصيلة القصرين بعد أيام من دخولها في غيبوبة اثر خضوعها لعملية تبرع بإحدى كليتيها لزوجها.

وقد خضعت للعملية في إحدى المصحات الخاصة لإنقاذ زوجها بعد معاناته الطويلة من فشل كلوي حيث تعكرت صحتها و تم نقلها إلى المستشفى الجامعي بسهلول.

وقد تم نقل جثمان المربية ايناس المعيوفي إلى مسقط رأسها بالقصرين مساء اليوم حيث ستوارى الثرى غدا بمقبرة أولاد عزيزة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق