النيابة العامة تخلي سبيل الفنان “حميد المرضي” بعد اعتقاله اثر محاولته دهس مواطنين وسبّ نساء أزمور بالعاهرات وهو في حالة سكر طافح

النيابة العامة تخلي سبيل الفنان “حميد المرضي” بعد اعتقاله اثر محاولته دهس مواطنين وسبّ نساء أزمور بالعاهرات وهو في حالة سكر طافح

مثل المغني الشعبي حميد المرضي أمام النيابة العامة بالجديدة، أمس الأحد، بعد أن كانت أمرت أول أمس السبت، بوضعه تحت الحراسة النظرية بسبب الفوضى التي أحدثها بمدينة أزمور. وأمرت النيابة العامة بإطلاق سراحه مقابل كفالة مالية قدرها 2000 درهم، فضلا عن سحب رخصة السياقة منه.

المغني الشعبي الذي كان في حالة سكر طافح دخل في مناوشات مع عدد من الأشخاص في الساحة العمومية لأزمور تطور إلى محاولته دهس بعض الأشخاص بسيارته.

جماهير من الناس حاصرت المغني الشعبي ومنعته من الفرار إلى حين حضور رجال الشرطة، خاصة بعد أن أطلق العنان للسانه وشرع في سب نساء المدينة ومسهن في شرفهن ونعتهن بأقدح الأوصاف.

العناصر الأمنية التي عاينت حالة السكر التي كان عليها المغني المرضي قامت بقطر سيارته نحو المحجز البلدي وسط احتجاجات السكان التي طالبت بمعاقبته، خاصة وأنها ليست المرة الأولى التي يحدث فيها الفوضى حيث اعتاد على ذلك وفي الذاكرة القريبة حادث الاعتداء على رجل شرطة بالبيضاء بعد ارتطام صغير بين سيارته وسيارة أجرة صغيرة بأحد الشوارع البيضاوية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق