ضربة موجعة للكرة الوطنية..الأولمبي المغربي يسقط أمام مالي ويغيب مجددا عن الألعاب الأولمبية

رياضةسلايدر
ضربة موجعة للكرة الوطنية..الأولمبي المغربي يسقط أمام مالي ويغيب مجددا عن الألعاب الأولمبية

تبخَّرت آمال  في العبور إلى “كأس أمم أفريقيا تحت 23 سنة” إثر سقوطه إياباً أمام المنتخب المالي بهدف نظيف، في المباراة التي دارت بينهما على أرضية ملعب “نواذيبو كيتا”، بالعاصمة باماكو، مع العلم أن لقاء الذهاب انتهى بالتعادل بهدف لمثله بين الطَّرفيْن.

وبعدما آلت الجولة الأولى من المقابلة إلى التعادل بدون أهداف، والتي أُتيحت فيها لـ”الأولمبيين” عدة فرص سانحة للتسجيل، شهد الشوط الثاني الهدف الوحيد في المقابلة بواسطة ضربة جزاء تسبَّب فيها المدافع أشرف داري في حدود الدقيقة الـ55′.

وفي الوقت الذي انتظر فيه المُتابعون من رجال المدرب الفرنسي، باتريس بوميل، إبداء رد فعل بعد الهدف، أخفق المغاربة في تهديد مرمى الماليين والتوقيع على فرص حقيقية للتهديف، بينما سيطر على أجواء الشوط الثاني أصحاب الأرض والجمهور.

واستمر الماليون في شن هجماتهم على مرمى الحارس، مهدي بنعبيد، إذ هدّدوا في عدة مناسبات المنتخب الوطني، في حين أن رِفاق المهاجم يوسف النصيري بدوا عاجزين عن قض مضجع حارس مرمى المنتخب المالي.

وبهذه النتيجة، بات من المؤكد غياب المنتخب الوطني عن “الألعاب الأولمبية طوكيو 2020” للنسخة الثانية توالياً في الألعاب الأولمبية، بعد 2016 بريو دي جانيرو، فيما تعود آخر مشاركة إلى سنة 2012 بالعاصمة لندن.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق