لفتيت و اعمارة و حرمو يحلون بمكان فاجعة الراشيدية

لفتيت و اعمارة و حرمو يحلون بمكان فاجعة الراشيدية

عقب الحادث الأليم الذي وقع اليوم الأحد 8 شتنبر 2019 بإقليم الراشيدية، حل كل من عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وعبد القادر اعمارة، وزير النقل والتجهيز، قائد الدرك الملكي، مساء الأحد، بمكان حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين على مستوى واد دمشان بجماعة الخنك.

هذا وقد أعلن المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة درعة تافيلالت، عن ارتفاع ضحايا حادث انقلاب الحافلة جراء السيول التي شهدها الوادي، إلى 11 قتيلا، بعدما عثرت فرق الإنقاذ على جثث ثلاثة آخرين بسد “الحسن الداخل”.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق