بعد انتخاب الطرمونية ..اتهامات بالتلاعب و”التزوير “لقيادي من حزب الاستقلال

جديد24 - صحف

بعد انتخاب الطرمونية ..اتهامات بالتلاعب و”التزوير “لقيادي من حزب الاستقلال

أسدل الستار على فعاليات المؤتمر الـ13 لمنظمة الشبيبة الاستقلالية، اليوم الأحد، على وقع الانشقاق؛ بعدما أعلن بعض أعضاء المجلس الوطني لشبيبة حزب الاستقلال انسحابهم من أشغال المؤتمر الذي احتضنته مدينة بوزنيقة على مدى ثلاثة أيام.

وقبل الإعلان عن أسماء عضوية المكتب التنفيذي وباقي هيئات الشبيبة، وجَّهت تسع قيادات شابة غاضبة اتهامات صريحة لرحال المكاوي، المنسق الجهوي لحزب علال الفاسي بجهة بني ملال خنيفرة وعضو لجنته التنفيذية، ب”ممارسة سلطته التنظيمية في الجهة عبر فرض التوزيع غير العادل وتغيير أسماء المؤتمرين بمنح إقليم الفقيه بن صالح الذي يتحدر منه 28 عضو مجلس وطني مقابل 8 فقط لخريبكة”.

كما اتهمه هؤلاء بفرض آلية تصويت غير ديمقراطية، توخى من خلالها تمرير عضوية اللجنة المركزية لأحد مقربيه، علاوة على منحه عضوية لشخص يدعى (ك. عرشان) بالرغم من أنه لا ينتمي لأي تنظيم أو فرع بإقليم خريبكة.

يونس بن سلام، كاتب فرع حزب الاستقلال ببوجنيبة بإقليم خريبكة، أكد أن المنسق الجهوي للحزب ببني ملال خنيفرة، رحال المكاوي، قطع الطريق أمام شباب الإقليم، عبر إقصائهم من كل المحطات التنظيمية التي عرفها التنظيم السياسي.

وفي تصريح لموقع “الأول”، أبرز يونس بن سلام، وهو أحد الموقعين على بيان الانسحاب من مؤتمر الشبيبة، أن المكاوي “يحارب المناضلين الذين يقفون ضد الممارسات التي تكرس مبدأ البيروقراطية في حزب وطني يؤمن بالديموقرطية الداخلية”.

هذا، وقد حاول موقع “الأول” التواصل مع رحال المكاوي قصد معرفة وجهة نظره بخصوص هذا الموضوع، غير أن هاتفه ظل خارج التغطية.

يذكر أنه جرى أمس السبت انتخاب عثمان الطرمونية كاتبا عاما لمنظمة الشبيبة الاستقلالية، خلفا لعمر عباسي، كما تم انتخاب منصور لمباركي رئيسا للمجلس الوطني للشبيبة الاستقلالية.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق