دورة استثنائية لمجلس الرباط بعد صراع بين البيجيدي والبام

السياسيةسلايدر
دورة استثنائية لمجلس الرباط بعد صراع بين البيجيدي والبام

تقرر عقد دورة استثنائية لمجلس جماعة الرباط يوم 13 نونبر المقبل، بعد الصراعات التي نشبت بين الأغلبية والمعارضة داخل المجلس والتي تحولت في كثير من المرات إلى تشابك بالأيدي واحتلال منصة الرئيس وعرقلة أشغال الدورة في أكثر من مناسبة .

وهكذا قرر عمدة الرباط محمد الصديقي، تحديد يوم 13 نونبر من أجل استكمال مناقشة دورة أكتوبر والمصادقة على مجموعة من المشاريع قبل انتهاء السنة الجارية .

وحدثت مواجهات بين مستشاري الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية الذي يقود جماعة الرباط، أدت في أكثر من مرة إلى تأجيل الدورات العادية للمجلس.

وينتظر أن يناقش مجلس الرباط في نونبر دراسة واعتماد ميزانية السنة المالية 2020، وبرمجة الشطر الأول المتعلق بالبرنامج المشترك المغربي الفرنسي لدعم التعاون اللامركزي 2019-2021، التراجع عن مشروع نزع ملكية القطع الأرضية اللازمة لتوسعة شارع المهدي بن بركة، إضافة إلى إحداث لجنة مؤقتة لدارسة وضعية الدور والبنيات السكنية المتواجدة فوق الملك الجماعي أو الممكن أو يؤول للملك الجماعي.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق